قصيدة الشاعر العربي الكبير ‫‏مظفر النواب‬ في تشييع سيد شهداء المقاومة‫ السيد عباس الموسوي‬

“محفة راحات تموج بنعشه
كأن سماوات الى الله تُرفعُ

حشود من صلاة للجهاد يؤمها
عليٌ الى احتافها تتدافعُ

و تأبى يسير النعش فيك مكبرا
لغير جنوب و انت منه المواجع

دماؤك لا زال الحسين مقاتلا
ولحمك لا زالت تذود الاشاجع ُ

و يرسم للأجيال في طيّب الثرى
جبينك عشق القدس ما انت راكعُ

فان قمت قامت للصلاة مآذن
أهلّتها مما تذوب خواشعُ

و اسمع عبر الدهر فيك و اجتهد
و تلك لمنها تستمدّ المراجعُ

و انا اجتهادي كاجتهادك انما
ارى الله فينا و الغرام مواقعُ “

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق