قم للمقاوم…

قم للمقاوم

( مقتبسة بتصرف من القصيدة الخالدة “قم للمعلم” ، للشاعر الخالد أمير الشعراء أحمد شوقي ).

*** إلى النواب الذين يعترضون على ثلاثية الشعب والجيش والمقاومة الذهبية .

أقول :

يا شعب لبنان العظيم:

قُم لِلمُقاوم وَفِّهِ التَبجيلا
كادَ المُقاوم أَن يَكونَ رَسولا
أَعَلِمتَ أَشرَفَ أَو أَجَلَّ مِنَ الَّذي
يَضحي بنفسه أَنفُساً وَعُقولا

عَرَضوا الحَياةَ عَلَيهِ وَهيَ غَباوَةٌ
فَأَبى وَآثَرَ أَن يَموتَ شهيدا
تُسدي الجَميلَ إِلى البِلادِ وَتَستَحي
مِن أَن تُكافَأَ بِالثَناءِ جَميلا

وَإِذا أُصيبَ النواب في أَخلاقِهِم
فَأَقِم عَلَيهِم مَأتَماً وَعَويلا
قُل لِلمقاومين اليَومَ بورِكَ غَرسُكُم
دَنَتِ القُطوفُ وَذُلِّلَت تَذليلا

حَيّوا مِنَ الشُهَداءِ كُلَّ مُغَيَّبٍ
وَضَعوا عَلى أَحجارِهِ إِكليلا
لِيَكونَ حَظُّ الحَيِّ مِن شُكرانِكُم
جَمّاً وَحَظُّ الشهيد مِنهُ جَزيلا

لبنان إِذا ما راجَعَ تاريخه
لَم يلقَ لِلمقاومة العَظيمِة مَثيلا
لبنان إِذا ما راجَعَ تاريخه
لَم يلقَ لِلمقاومة الأبية بديلا

لا يَلمَسُ الدُستورُ فيكُم روحَهُ
حَتّى يَرى جُندِيَّهُ المَجهولا
ناشَدتُكُم تِلكَ الدِماءَ زَكِيَّةً
لا تَبعَثوا لِلبَرلَمانِ جَهولا

فَليَسأَلَنَّ عَنِ الأَرائِكِ سائِلٌ
أَحَمَلنَ فَضلاً أَم حَمَلنَ فُضولا
فَاِدعوا لَها أَهلَ الأَمانَةِ وَاِجعَلوا
لأولى البَصائِرِ مِنهُمُ التَفضيلا

إِنَّ المُقَصِّرَ قَد يَحولُ وَلَن تَرى
لِجَهالَةِ الطَبعِ الغَبِيِّ مُحيلا
فَلَرُبَّ قَولٍ في المقاومة سَمِعتُمُ
ثُمَّ اِنقَضى فَكَأَنَّهُ ما قيلا

وَلَكَم نَصَرتُم بِالكَرامَةِ وَالهَوى
مَن كانَ عِندَكُمُ هُوَ المَخذولا
شعب لبنان الأبي هيا إنهضوا وإرفعوا
صَوتَ المقاومة مُحَبَّباً مَقبولا

البَرلَمانُ شاء من شاء ، وأبى من أبى
ظِلاً عَلى المقاومة الأبية ظَليلا
ما أَبعَدَ الغاياتِ إِلا أَنَّني
أَجِدُ الثَباتَ لَكُم بِهِا كَفيلا

فَكِلوا إِلى اللَهِ المقاومة وَثابِروا
فَاللَهُ خَيرٌ كافِلاً وَوَكيلا


وَإِذا أُصيبَ النواب في أَخلاقِهِم : المقصود النواب الذين يعارضون ويرفضون ثلاثية الشعب والجيش والمقاومة الذهبية .

أقرأ أيضاً:

السيد صفي الدين: الكيان الإسرائيلي مصيره إلى زوال
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق