كـــم أنـتـم مـنـافـقيـن يـا بـن حـلــي ورهط العربان ولكـن لـم لا فهـذا هـو ديـنكـم

د احمد الاسـدي | موقع جنوب لبنان

فـي تصـريحـات لــه , قـال احمـد بـن حـلـي نـائب الأمين العـام لمـاخـور العهـر التآمـري العـربـانـي , ولا اقـول جـامعـة الدول العربيـة حـيث العـروبـة وأمتهـا وشـرف انتمـائهـا مـن بـن حـلي ونبيـل العبـري ورهطهما بـراء , (الجامعة العربية تؤيد بكل قوة الضربات الجوية التي قامت بها القوات المصرية وكل ما تقوم به مصر من إجراءات للدفاع عن مواطنيها واستقرارها وأمنها ) والـى هنـا لا اعـتـراض ولا تعليـق علـى الأمـر وهـو مشـروع , لكـن استطـراده بـالقـول ( موقف الجامعة التضامني مع مصر هو موقف تتخذه مع كافة الدول العربية التي تتعرض لتهديدات ) يـفـرض علينـا التزام أخـلاقــي قبل أن يكـون سياسي وطني او قـومـي للتسـاؤول مـن بـن حـلــي هــذا ورهط جـامعـة طـرهـاتــه , أيــن كــان مـوقفكــم التضـامنـي مـع الدولـة العربيـة السـوريـة العضـو المؤسس لجامعتكـم العربيـة التي تحـولت لاحقـا الـى مجـرد مطبــخ تـآمـري على دول بعينهـا ومـاخـور عهـري لتمـريـر اجنـده امريكيـة صهيونيــة , خـلال مـا يقـارب الخمس سنـوات مـن التعـرض ليس لتهـديـد وحـسب , وإنمـا من عـدوان كـونـي ارهـابي , كنتـم انتـم وجـامعتكـم فـي مقـدمـة صـفـوفـه , مـن حـيث تمـريـر اجندتــه وشـرعنتــه عبـر قرارات مقاطعه وحصـار جـائـرة وتفـويض للتدخـل العسكـري الخـارجي المبـاشـر لمـؤازرة ارهـابــه ,وعـن طـريق عقـد المؤتمـرات الاقليميـة والدوليــة والذهـاب الى مجلس الأمـن للمطـالبـة بفـرض عقـوبـات دوليــة على الدولة السـوريـة , والدعـوة الى اتخـاذ قـرارات امميـة تحت طـائلـة البنـد السـابـع لإسـقاط النظـام السياسي فيهـا وتسـليـم مقـاليــد الحكـم فـي الشـام الى ادوات الارهـاب ومجـاميعــه التكفيـريـة الاجـراميـة , التي خبئتمـوهـا واسيـادكـم تحت مسميـات المعـارضـه السـوريـة وائتـلافـاتهـا ؟

ازدواجـيــة المـعـاييـر وسـيـاســة الكـيـل بمكيـاليــن التي دأبت جهـات رسميـة عـربـانيــه و أخـرى دوليــة , ومعهـا الكثيـر من المنظمـات الحـكوميـة والشعبيـه المرتبطـة بهذة الجهـات على انتهـاجهـا حيـال تهـديـدات الارهـاب وتحـديـاتــه التي تعصـف بالمنطقــة والعالم , حـيث الادعـاء بمحـاربـة الارهـاب وداعش فـي العراق وليبيـا ومصـر واوربـا من جهـه , ودعـم اذرع الارهـاب وتمـويلهـا وشـرعنـة اجـرامهـا واعطـاءهـا بعـدا ثـوريـا وانسـانيـا فـي ســوريـه والبعض العراقي من جهـة اخـرى , ليس نفـاقـا وصفـاقــة سيـاسيــة وحسـب وإنمــا هـي مـن اسـاسيـات لعبــة خـلط الاوراق المكلفيـن بهـا لتمـريـر اسـتراتيجيــة تفـتيت دول بعينهـا والـوصـول فـي نهـايـة الأمـر الى الهـدف الجـوهـري الذي جـاءت مـن أجلــه امـريكـا وحلفـاءهـا بجـيـوشهـا للمنطقـة , حيث كانت البدايـة في احـتلال العراق تحت ذرائـع واهيـه ( هيئهـا لهـا اغبيـاء سلطـة العـبث الغـابـر بسيـاسـاتهـم القـاصـره ,وعنجهيـات تصـرفـاتهـم الصحـراويـة البليــده التي اضـاعت العـراق وشعبــه , بعـد ان ادخلتـه بحـروب عبثيــه لا ناقــه له فيهـا ولا جمــل و استعبـدتـه تحت سـيـاط منظومـة تغييبـهـا السلطـوي , وسلمتـه على طبـق مـن ذهـب الـى امـريكـا و كـل مـَـنْ لـه معـه ثـارات واحقـاد وضغـائـن تاريخيــه ) , وفوضى ما يسمـى بـالربيـع العـربي المزعـوم لاحقـا , ولا تزال مستمـره بهـا مـن خـلال بـوابـه داعـش والارهـاب التكفيـري وتداعيـاتــه .

أقرأ أيضاً:

النائب نصرالله: سوريا بمثابة رئتي لبنان ومتنفسه

17 شــبـاط 2015

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق