كفى قُطعت السنتكم – بسام علي سعادة

كفى قُطعت السنتكم

كفى على حزب الله تفتروا كفى قُطعت السنتكم
وحقآ يجب ان تٌقطعوا
ساعةٌ تقولون حزب الله شيطانٌ وساعة تقولون عنهُ حزبٌ كافِرُ
وماذا أنتُم تقولون عن انفُسكُم

أصحابُ دينٌ ؟؟؟ أم حقٌ ؟؟؟ أو من أصحابُ الضمائِرُ
ما الجرم الذي أقترفهُ حزب اللهُ بِكُم أخبروني وقولوا لي ما أصابكُم
وباللهِ عليكُم أعطوني منكٌم جوابٌ مقنعوا
هل إعتدى الحزبُ عليكَم يا أبنُ الخليجُ بِحربٍ أم هدموا عليكُم بيتُكُم

أم أجبروك باالقوة لدينكُم ان تتركوا
لِما هذا الكِرهُ والحقدُ لماذا
أعطني سببآ واحِدآ وفيه جوابٌ مقنعوا
وعِندها إذا كان الحقُ معك هذا رأسي لك هديةُ

بيِنوا للناس الحقيقة ولتعلم الناسُ منكُم سِرَكُم
باالامس القريب كان الحزبُ عِندكُم أعلى منزلةً
واليوم أصبحتُم الحقَ مِنهُ تُجرِدُ
باالله عليكُم لا تكذيبوا على الناس كذِبآ وفتاوي من غيرُ حقٍ في شرعكُم

توزعوا

أنتبِهُ وإسمعوا جيدأ وإفهموا إذا كُنتٌم لاالله وبدينهٌ تؤمنوا
أولآ فوالله عيبٌ عليكَم وعارٌ على حزب الله تتهجموا
وخصوصآ أنتُم يا الِ سعود أستحوا
لا منزلةٌ لكُم انتُم أمام الحزب

ولا تستطيعوا أن تنالوا كرامة الحزبُ وتتشرفوا
كفاكُم غلطآ على حزب الله بوسخ لسانَكُم
فحزبُ اللهُ طَهرٌ من كِتابُ الله إسمُهُ
هذا هو الفهم عندكُم اليوم وبغلط دينكُم تٌشرعوا

إشهدوا يا عربُ الدين والايمانُ والتُقى
وإسمعوا نُطق اللسان عِندَهُم وعدم فهمهم لكتاب الله الذي أنزله
أنتبِهُ وإسمعوا جيدأ وإفهموا إذا كُنتٌم لاالله وبدينهٌ تؤمنوا
أولآ فوالله عيبٌ عليكَم وعارٌ على حزب الله تتهجموا

وخصوصآ أنتُم يا الِ سعود أستحوا
لا منزلةٌ لكُم انتُم أمام الحزب
ولا تستطيعوا أن تنالوا كرامة الحزبُ وتتشرفوا
كفاكُم غلطآ على حزب الله بوسخ لسانَكُم

فحزبُ اللهُ طَهرٌ من كِتابُ الله إسمُهُ
هذا هو الفهم عندكُم اليوم وبغلط دينكُم تٌشرعوا
إشهدوا يا عربُ الدين والايمانُ والتُقى
وإسمعوا نُطق اللسان عِندَهُم وعدم فهمهم لكتاب الله الذي أنزله

إن كان حزب الله باالقرآن جُملةً الله أنزلها فإن حزب الله هُم الغالبون
ايرضيكُم يا مسلمين شيوخكُم الكذِبُ تنطِقُ
أم الكفر فيهم أصبح والشرعُ عِندهُم باطلوا
الشيطانُ منكُم وفيكُم أصبح وأنتُم الشياطينُ بإسم الدين تُقاتلوا

حزب الله للبشر جمبعُها الله خلق رِجالوٌ صادقين باالله أمنوا
إرجعوا الى كِتابُ الله ومنهوا إفهموا كلام الله صدقوه ولا على الحزب
بأالسنتكًم تعتدوُان
لأن اللهُ يُمهلُ ولا يهمًل لأسم الله وعلى حزبه لا تتجرأُ

التوقيع : بسام علي سعادة {أبوعلي}

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock