لبس لـ”عربي برس” : شعارنا الإنفتاح على الجميع ومصلحة لبنان ستبقى هم التيار ورئيسه

تكثر الأحاديث اليوم عن الصمت الذي يتحلى به رئيس تيار المردة سليمان بك فرنجية منذ فترة ,فكل يفسر هذه الصمت على ليلاه ولكن هذا الصمت لا بد أن فوائده أكثر بكثير من سيئاته.

غابي لبس مسؤول تيار المردة في البقاع في حديث مع الزميل زياد العسل
غابي لبس مسؤول تيار المردة في البقاع في حديث مع الزميل زياد العسل

وفي حديث خاص بال”الوكالة العربية للأخبار ” رأى غابي لبس مسؤول تيار المردة في البقاع أن التيار اليوم منتشر على مساحة البقاع بشكل ملفت وأن ثمة انطلاق جدي وعمل يومي لهيئات التيار على مستوى القرى مع الإقبال الكثيف للناس من كل الطوائف والمذاهب على التيار وذلك من منطلق حبهم لمسيرته ولتاريخ رئيسه والبيت الذي يمثل.

ورأى لبس أن العلاقة تتسم بالإيجابية مع كل القوى والأفرقاء السياسيين وأن الوزير سليمان بك فرنجية رئيس تيار المردة كان من أوائل الذين وقفوا مع فخامة الرئيس عون للوصول الى رئاسة الجمهورية كونهما ينتميان الى خط سياسي واحد واضح في الرؤى والتوجهات ,واعتبر لبس أن المشكلة اليوم تعود للخطاب المستفز للوزير جبران باسيل الذي لا يتناسب مع دقة المرحلة ,وهذا الخطاب لا يمكن أن يعيد حقوق المسيحيين,لأن المسيحيين جزء كبير ومؤسس من النسيج اللبناني ومصيرهم من مصير هذا النسيج.

لبس أكد أن التحالف مع سوريا وتأييدها أمر واضح بالنسبة للتيار ورئيسه ,إضافة لعمق العلاقة والصداقة التي تجمع سليمان بك فرنجية بالرئيس الأسد ,وخاصة أن موقفه ثابت ،ولم يتغير يوما تجاه سوريا ,حتى في أحلك المحطات التي مرت بها ,إضافة للعلاقة الميتنة مع حزب الله ,والرابط الكبير الذي يجمع الوزير فرنجية بالسيد نصر الله والإحترام والود المتبادل بينهما ,وأهمية المقاومة عنصر أساسي من عناصر الدفاع عن الوطن والإستقرار والعزة والكرامة.

على مستوى الشباب والطلاب اعتبر لبس أن الشباب هم مدماك الوطن وأن التيار يتعاطى بأولوية كبيرة فيما يتعلق بالشباب الجامعي من النواحي كافة وتحديدا لإيمانه وإيمان الوزير فرنجية بدور الشباب وأهمية تعزيز وتوثيق هذا الدور ,معتبرا أن على الشباب اللبناني البقاء في أرضهم مهما كانت الأيام التي يمر بها لبنان مظلمة ,فالأيام المقبلة تعد بالخير والتحسن ويجب على الشباب أن يأخذوا هذا الأمر على محمل الجد، على المستوى الإقتصادي يعتبر لبس أن ثمة خطة اقتصادية متكاملة من خبراء اقتصاديين وماليين لدى التيار لطرحها مستقبلا والعمل عليها لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من المشاكل والمعوقات الإقتصادية ،مؤكدا أن الموازنة لم تستطع تحقيق آمال اللبنانيين وطموحاتهم.

أقرأ أيضاً:

  منتخب لبنان يبدأ استعداداته لدورة الالعاب الآسيوية

يؤكد لبس أن ثمة مصالحة مع القوات ,وليس تحالف فكل فريق لديه نظرته ورؤيته للبنان والمنطقة ,ولكن أهمية المصالحة التي عقدت تكمن في أن القاعدة الشعبية للقوات وتيار المردة قد تجنبت الكثير من المشاكل والصراعات بعد هذه المصالحة ,الأمر الذي انعكس على كثير من القرى التي يتداخل فيها وجود شعبي للطرفين ,وهذا أمر مهم جدا على المستوى الشعبي وذلك لطي صفحة الأمس.

ينهي لبس قائلا أن الحديث عن معركة رئاسة الجمهورية يجب أن لا يكون الآن مطروحا على بساط البحث ,ومن المبكر الحديث عنه ,مع العلم أن الحق للجميع في الترشح ولكن ذلك يبقى رهن التطورات والتحولات الإقليمية والدولية والداخلية التي يمكن أن تتغير مغيرة معها الكثير من التفاصيل والأحداث والوقائع المحلية ,لذلك فلنعمل لمصلحة وطننا وولنترك الأمور لأوانها ,وهذا هو نفس رئيس التيار وخطابه السياسي منذ ردح من الزمن

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock