لبكي لل”الوكالة العربية للأخبار: ثقتنا بالله ستنجينا وعلى الشعب اللبناني المطالبة بالنفط

نحن شعب تغلب على أصعب الظروف , نحن مجموعة انتصرت على أصعب اللحظات في تاريخها بعزمها وإرادتها وثقتها بالله ,نحن الشعب الذي انتصر على الظالمين تاريخيا كأرتحششتا والإسكندر المقدوني ,بهذه الكلمات وبثقة وفرح كبيرين يبدأ المرشح الدائم لرئاسة الجمهورية رشيد لبكي حديثه للوكالة العربية للأخبار.

يؤكد لبكي أن المطلوب اليوم من الشعب اللبناني أن يطالب بحقه من النفط ,وأن يبقى في أرضه ولا يهاجر هذه الأرض التي أحبته وأحبها ,فلبنان على حد قوله موطن الجمال وفيه,معقل الحريات ,إن لم نقل أنها رسالة عظيمة والحرية نفسها تتنفس لبنان.

يؤكد لبكي أن أهم ما يجب أن يعرفه الشعب اللبناني هو أن ثمة معادلة مهمة جدا تغير الواقع وتساهم في إعادة العجلة الإقتصادية والإجتماعية والوطنية ,ألا وهي معادلة النفط-الشعب-تسديد الديون,فالنفط ثروة كبيرة يجب أن يطالب بها اللبنانييون إذا ما أرادوا تحسين مداخيلهم وزيادة مستوى معيشتهم وهذه أمر طبيعي يكرسه الله والمنطق.

يصر لبكي أن ثمة أمر مهم يتمثل بأن يكون أشخاص جدد في العمل السياسي في لبنان مع تقديره وإحترامه للجميع,وإحترامه للكل وإعتبارهم أهل وإخوة ,فالشعب اللبناني على حد تعبيره شعب مترابط متماسك متداخل,والروابط بين اللبنانيين عميقة ومتجذرة وقوية جدا إلى أبعد الدرجات.

على مستوى الجوار العربي يؤكد لبكي أن المهم هو بناء علاقة مهمة ودائمة مع الدول العربية وتحديدا الخليجية منها وذلك لتوطيد روابط الصداقة بين لبنان والدول العربية,بالإضافة إلى علاقة مميزة يجب أن تكون مع الجمهورية الإسلامية في إيران.

أما على مستوى السلاح يطلب لبكي أن يشرى السلاح المتواجد بين أيدي الناس من الدولة ,لأن ذلك حل لكثير من المشاكل التي يعاني منها مجتمعنا ووطنا بسبب السلاح الموجود مع نسبة كبيرة من الناس,وفيما يتعلق بالأحزاب السياسية يصر على أن كل عنصر حزبي في لبنان يجب أن يدفع للخزينة 100 $ أميركي سنويا وكل مركز حزبي يجب أن يدفع للدولة 3000$ سنويا أيضا ,بغض النظر من هو الحزب وإلى أي جهة انتمى.

يؤكد لبكي أنه وعلى الرغم من أن ليس هناك من متغيرات قريبة برأيه إلا أن الأمل يبقى موجود بالله وبقدرة الشعب اللبناني الذي يستطيع تغيير المعادلة وبقوة في كل الإستحقاقات المقبلة لأنه شعب يمتلك كل مقومات النجاح ,ويوجه رسالة لكل شاب وشابة لبنانية مطالبة منهم البقاء في أرضهم والإستثمار في إمكانياتهم فيه رغم كل ل الصعوبات ,متمنيا وؤكدا أن ثمة تغير ما سيجدث يوما عسا أن يكون قريبا ,بإرادة الرب والشعب اللبناني الذي يريد تغيير الكثير من التفاصيل التي تؤلمه.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock