” لبنانوا فيون “

***الشرطة الفرنسية تقتحم منزل ” فرانسوا فيون ” :

داهم محققون فرنسيون الخميس 2 مارس/آذار، منزل المرشح الرئاسي ” فرانسوا فيون ” وزوجته       ” بينيلوب ” في باريس، وفتشوا المنزل، حسبما أفادت صحيفة “باريزيان” الفرنسية.

ووفقا للصحيفة، فقد فتش المنزل بأمر من ثلاثة محققين قضائيين كلفوا في الـ24 فبراير/شباط الماضي، بالتحقيق في قضايا “اختلاس من أموال الدولة” و”الإعتداء على الممتلكات العامة” و”الرشوة”.

وكانت تقارير فرنسية عديدة قد أشارت إلى استدعاء ” فيون ” وزوجته يومي الـ15 والـ18 مارس/آذار الجاري، إلى التحقيق معهما بشأن اتهامات بتلقي زوجته ” بينيلوب ” راتبا شهريا خلال ولاية زوجها نائبا في الجمعية الوطنية ( البرلمان )من خلال تكليفه لها للقيام بوظيفة “وهمية”.

يشار إلى أن ” فيون ” كان قد اعترف أن توظيفه لزوجته بينيلوب وأولاده، غلطة، مقدما اعتذاره للفرنسيين، قائلا: “وظفت زوجتي كمساعدة شخصية لي على مدى الأعوام الماضية وكانت تتقاضى أجرا يبلغ 3,500 يورو، وهذا أمر طبيعي”.

وأضاف:” نعم لقد وظفت أولادي كمساعدين لي في البرلمان وتلقوا راتبا يبلغ 3 آلاف يورو شهريا لقاء عملهم وكل ذلك كان وفقا للقوانين الفرنسية وقانون العمل”.

********************

الأول (فرنسي) : الشرطة الفرنسية إقتحمت منزل ” فرانسوا فيون ” ، وزوجته ” بينيلوب ” في باريس، وفتشوا المنزل .

الثاني (لبناني) : عقبال ما الشرطة اللبنانية تقتحم منزل ” لبنانوا فيون ” في بيروت وتفتشه .

الأول (فرنسي) : عجيب في لبنان كمان في واحد ، مثل ” فرانسوا فيون ” وإسمه ” لبنانوا فيون “.

الثاني (لبناني) : إذا أنتم في فرنسا إبتليتم بواحد إسمه ” فرانسوا فيون ” ، فنحن في لبنان قد إبتلانا الله بأكثر من واحد ، وكلهم نسخة طبقة الأصل عن الفاسد ” فرانسوا فيون ” في فسادهم .

أقرأ أيضاً:

  مظلوم لـ"العربي برس": لا خطوط حمراء ولا زرقاء

الأول (فرنسي) : عجيب ، عجيب في لبنان أكثر من واحد ” لبنانوا فيون ” ، وكلهم فاسدين وطالعة ريحتهم مثل مسيو ” فرانسوا فيون ” الفاسد النتن ، وزوجته ” بينيلوب ” الفاسدة النتنة.

الثاني (لبناني) : نعم يا أخي العزيز الفرنسي كل الزعماء السياسيين اللبنانيين ، هم أمراء حرب وملوك طوائف وأمراء مذاهب ، فاسدون وطالعة ريحتهم  النتنة يعني كلهم مثل ” فرانسوا فيون ” ، علشان هيك كلهم ” لبنانوا فيون” .

الأول (فرنسي) : يا لطيف ، يالطيف هدول الزعماء ” لبنانوا فيون” شو عاملين ، حتى طالعة ريحتهم لبعيد كتير و ريحتهم الكريهة النتنة واصلة لعنا بباريس ؟!!.

الثاني (لبناني) : لك إلي شو ما عاملين ، لك هدول الفاسدين ” لبنانوا فيون” عملوا بلبنان ما لم يعمله  ويفعله الفاسد النتن ” فرانسوا فيون ” في فرنسا .

الأول (فرنسي) : يا لطيف ، يا لطيف عصابة ” لبنانوا فيون ” شو عاملين وشو مرتكبين ، جرائم بشعة بحقق لبنان العزيز وشعبه الطيب .

الثاني (لبناني) : هؤلاء ” لبنانوا فيون ” ، فعلوا وإرتكبوا الجرائم البشعة التالية : “اختلاس أموال الدولة” و”الإعتداء على الممتلكات العامة” و”الرشوة”. مثلهم في ذلك مثل أستاذهم النتن ومعلمهم الفاسد المتطرف ” فرانسوا فيون ” ، وأيضاً وظفوا زوجاتهم وأولادهم وأقاربهم وكلابهم المسعورة في وظائف وهمية ليتقاضوا عليها مرتبات ومستحقات شهرية خيالية جداً جداً و مبالغ فيها وذلك من جيوب الشعب اللبناني المستضعف والمحروم الذي يعاني من الفقر والبطالة والجوع .

الأول (فرنسي) : بصراحة أخي اللبناني الحبيب  ، ” لبنانوا فيون ” الفاسد  تبعكم أخطر بكثير من” فرانسوا فيون ” تبعنا ، على الأقل ” فرانسوا فيون ” تبعنا قد اعترف أن توظيفه لزوجته ” بينيلوب ” وأولاده، كانت غلطة كبيرة بشعة ، و قدم اعتذاره للشعب الفرنسي نادماً على فعلته الشنيعة ، والإعتراف بالخطأ فضيلة ، وهذا ما لم يفعله أبداً ويعترف ويقر به الفاسد اللص الطالعة ريحته ” لبنانوا فيون ” تبعكم .

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock