لبنان: اليكم ما الذي يحصل او ما يمكن ان يحصل

  1. الأمريكي يريد شيئا واحدا ( عودة الحريري/ رغم أنه سياسي وكأنه ليس من طبقة الحكم التاريخية ومنظومة دين أل ١٠٠ مليار ) ، بصلاحيات واسعة دون سياسيين من غيره ، وتحديدا حزب الله ، تحت مسمّى تكنوقراط ، بما ينزع المشروعية الدستورية عنه فتأتي العقوبات عليه سلسة )..وبما يلغي نتائج الانتخابات النيابية الأخيرة … وهذا من شأنه فوضى دستورية خاصة عندما يأتي أي طرف فيما بعد ولا تعجبه نتائج الانتخابات فلا يعترف بها …
  2. في مقابلة رئيس الجمهورية ( بغض النظر عن أسلوب أو تعبير ) فإنهم محضّرين مسبقا للنزول وبوقت واحد في كل المناطق ..والكثير لم يسمع وهم قطعوا الطرقات قبل منتصف كلمته .. و البعض جزّأ الكلام ( خاصة عن الهجرة والتي يدل سياقها على غير ما يفسّرون ، علما انها حجة وتغطية للقطع والحواجز ) ..المهم : جوهر ما أغضب الأمريكيين هو :
    • أ – عدم تأكيده عودة رئيس حريري بشروطه التي تُطلق يده بالكامل دون سواه ..
    • ب- رفضه إقصاء ثلث الشعب اللبناني ( حزب الله ) …
  3. الأمريكي يحاول لعب الصولد لانه ( هيك هيك ) خاسر في كل المحيط وعليه فلتكن المقامرة في لبنان ..
  4. تلميح السيد حسن نصرالله أمس والرئيس اليوم بإمكانية نقل النموذج الاقتصادي من ضفة إلى ضفة ، قسّم الرأي الامريكي الى رأي يريد تسوية مع تحسين شروط ورأي يريد التجاوز لحافة الهاوية ..
  5. الأوروبي دخل على خط التسوية لان لديه مصالح في تلزيمات النفط ..
  6. يجب أن لا نغفل عن الذي حصل في غزة والمزّة ومسألة صفقة القرن وكلام صهر ترامب عن التوطين في لبنان..وحتى ما حصل في بوليفيا حيث قامت أمريكا بإطاحة الرئيس والسبب : إكتشاف وجود أعلى نسبة من الليثيوم ( لتصنيع بطاريات الطاقة وهي ذات مردود إقتصادي هائل ) …

أقرأ أيضاً:

  بالفيديو: حقائق مهمة وخطيرة في مقابلة آرون روسو عن خرافة الارهاب

النتيجة :

ضغط شارعي ميليشياوي ( من ٣ أحزاب ) معروف للأسباب السياسية أعلاه وهي تركب غضب الحراك زورا .. وغضب في الكثير من ساحات الحراك الصادقة بسبب ما يمكن إعتباره تعبير ملتبس هنا أو إجتزاء هناك أو نقل غير أمين لكلام الرئيس..

والهدف هو ضغط تفاوضي على حافة الهاوية …

ونحن ننتظر ونراقب كمواطنين…

ولكن ثمة من يراقب بدقة ووعي كصانع للحدث ومعرقل للمؤامرة وسيسقطها ..

وشيفرة الكلام :

” من إنتصر في كل ساحات المنطقة شرقا وغربا ، سينتصر في لبنان ومعه كل الأحرار من كل الجهات ومنهم بل أساسهم أهل الحراك المحقّين لصنع لبنان الجديد النظيف .. لبنان ااذي يتسع للجميع لكن دون السماح لأحد بأن يكون يدا للعدو كي يحقق بالسياسة ما عجز عنه في غيرها “

بواسطة
مصطفى بيرم
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق