لبنان : عدم المسؤولية وعدم الجدية، ما أوصل الإقتصاد إلى حافة الإنهيار.

لبنان بلد العجائب، حكامه يصرخون لبنان في خطر، والخوف من الإنهيار الإقتصادي، ويتبنون موازنة العام 2017 نفقات خيالية!!!

نشكركم على خوفكم على لبنان، وهذا هو عين العقل، لكن من يخاف من شيء، يعمل على إستئصاله، أم يهرب إلى الإمام؟ أم يخبئ رأسه في الرمال كالنعام، ويعمل على هدر المال العام والإنفاق الغير ضروري ليزيد الطين بِلّة!!!

من العام 2005 إلى العام 2017 ولبنان دولة دون موازنة عامة والإنفاق على الطريقة الإثني عشرية، لتأتي الموازنة الأولى بعد سنين من الإنقطاع الغير مبرر سوى عدم المسؤولية والمناكفات السياسية والطائفية والمذهبية التي لم تحسب يوماً حساباً للوطن والمواطنة والمواطن!!!

حملت موازنة العام 2017 نفقات فضفاضة لا تسدها الضرائب والرسوم!!!

هدر وانفاق غير ضروري!!! في بلد يعاني من البطالة والهجرة ودين عام فاق التوقعات والمسموح به!!!

في بلد العجائب الوقت الذي تسعى فيه الحكومة اللبنانية الى فرض المزيد من الضرائب والرسوم ورفع قيمة بعضها تضمن مشروع قانون موازنة العام 2017 الكثير من أبواب الإنفاق التي يمكن إدراجها تحت تسمية «غير المجدي» أو «الهدر» وتصل قيمة هذا الإنفاق الى نحو 1000 مليار ليرة ومنها:

  • 115 مليار ليرة للمدارس الخاصة المجانية. وبعضها يوجد قرب مدارس رسمية  أي أن الدولة تدفع مرتين للغاية ذاتها.
  • 6 مليارات ليرة البرنامج الوطني لاستهداف الأسر الأكثر فقراً وتوزيع هذه الأموال لا يراعي أوضاع الأسر الأكثر فقراً بل يخضع لاعتبارات سياسية وطائفية.
  • 13 مليار ليرة لمشاريع اجتماعية وصحية بالاشتراك مع الجمعيات الأهلية. وهي مشاريع وهمية والجمعيات مرتبطة بمرجعيات سياسية أو دينية !!! العجب…
  • 4.3 مليار نصوب وشتول لكافة الوزارات والإدارات!!! العجب…
  • 11.1 مليار ليرة بدل أعياد وتمثيل!!! العجب…
  • 4.5   مليار ليرة معارض ومهرجانات!!! العجب…
  • 13.5 مليار ليرة وفود ومؤتمرات في الداخل والخارج.
  • 300  مليون ليرة لجمعية الصناعيين.
  • 885  مليون ليرة مساهمة للمجلس الأعلى السوري اللبناني والسؤال المشروع ما هو دور المجلس بعد التبادل الدبلوماسي وإنشاء سفارتين في دمشق وبيروت.
  • 2.1   مليار ليرة مساعدة لدعم مشروع تعزيز تنفيذ مقررات مجلس الوزراء.
  • 1.025 مليار ليرة مساهمة الى هيئة رعاية شؤون الحج.
  • 905  مليون ليرة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية.
  • 100  مليون ليرة المجلس النسائي اللبناني. !!! العجب…
  • 18    مليار ليرة مساهمة في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (وهو برنامج في معظم الوزارات يوظف موظفين برواتب عالية. !!! العجب…
  • 2      مليار ليرة المجلس الاقتصادي والاجتماعي، وهو متوقف عن العمل!!! العجب….3.4   مليار ليرة مؤسسة أليسار، وهي متوقفة عن العمل!!! العجب…
  • 1 مليار ليرة المجلس الأعلى للخصخصة.
  • 2 مليار ليرة المجلس الوطني للسلامة المرورية، من يستفيد من هذا المبلغ؟!!! العجب…
  • 871  مليون ليرة المؤسسة العامة للأسواق الاستهلاكية. !!! العجب…
  • 700  مليون ليرة مساهمات الى هيئات تعنى بالقاصرات والقاصرين والمنحرفين.
  • 15    مليار ليرة إيجار مبنى الاسكوا، وتستفيد من هذا الإيجار المرتفع شركة سوليدير التي تملك المبنى، !!! العجب… أليس منفعة شخصية؟…
  • 200  مليار ليرة دعم فوائد القروض الاستثمارية زراعية- صناعية- سياحة وتكنولوجيا.
  • 13    مليار ليرة مصلحة سكك الحديد والنقل المشترك (والمصلحة شبه متوقفة عن العمل. !!! العجب… أليس محاصصة. رواتب دون منفعغة عامة للمواطن، أليس هدراً بعينه؟…
  • 35   مليار ليرة بدل إعفاء التلاميذ من رسوم الأهل. !!! العجب… من يستفيد؟…
  • 2     مليار ليرة مشاريع مشتركة في التعليم المهني.
  • 445  مليار ليرة الاستشفاء في القطاع الخاص.
  • 500  مليون ليرة جمعية يدنا.
  • 20    مليون ليرة المجلس الوطني للصيد البري. !!! العجب في بلد متعثر ألا يمكن إلغاء هذا البند؟
  • 7.07 مليار ليرة البريد !!! العجب… كيف ينفق هذا المبلغ بعد خصخصة البريد؟.
  • 500  مليون ليرة مساهمة الاتحاد العمالي العام.
  • 500  مليون ليرة مساهمة لنقابة محرري الصحافة اللبنانية.
  • 350  مليون ليرة مساهمة لنقابة الصحافة.
  • 20    مليار ليرة مساهمة لتلفزيون لبنان.
  • 2      مليار ليرة مساهمة المجلس الوطني للإعلام.
  • 10    مليار ليرة مساهمة لهيئة إدارة قطاع البترول.
  • 2      مليار ليرة نفقات المكاتب السياحية في الخارج. (ألا يمكن التخفيض أم منفعة)
  • 7      مليارات ليرة نفقات دعاية سياحية. ألا يمكن التخفيض في بلد متعثر؟
  • 5.7   مليارات دعم المهرجانات السياحية. ألا يمكن التخفيض أم منفعة؟
  • 1      مليار ليرة مساهمة من وزارة الثقافة الى هيئات لا تتوخى الربح. في بلد متعثر ألا يمكن حذفها؟
  • 1.2   مليار ليرة مساهمة من وزارة البيئة إلى جمعيات بيئية. أليست جمعيات وهمية؟
  • 1.3   مليار مساهمة من وزارة المهجرين إلى جمعيات في قرى التهجير. ما زال التعويض للمهجرين أم مصالح خاصة؟
  • 5      مليارات ليرة مساهمات إلى الأندية الرياضية. ألا يمكن حذفها في بلد متعثر؟
  • 100  مليون ليرة مشروع الصحة الإنجابية.
  • 700  مليون ليرة المجلس الأعلى للطفولة. من يستفيد منه؟
  • 10    مليار ليرة مشاريع الحماية من الانحراف وحماية الأحداث. (أين هي رعاية الأحداث)
  • 165.7       مليار ليرة مساهمات وزارة الشؤون الاجتماعية للجمعيات التي تعنى بشؤون اجتماعية وإنسانية وصحية. أليس بعضها جمعيات لشخصيات وبعضها وهمي؟
  • 11.1 مليار ليرة بدل أعياد وتمثيل. ألا يمكن الإستغناء عنها؟

العجب كل العجب ينفقون على أمور غير ضرورية وبعضها أمور تذهب هدراً ويبحثون عن راتب المتقاعد الذي قدم روحه ودمه على مذبح الوطن والوطنية!!!

نفقات لا تدخل عقل في بلد ينهار إقتصادياً!!! كيف يكون هذا المنطق أليس هذه السياسات من أوصلت لبنان واقتصاده إلى ما هو عليه، واليوم أصحاب السياسات الخاطئة، والفاسدة يفتشون عن الطبقة الفقيرة ليحملوها عبئ أخطائهم!!!

إخجلوا صححوا مساركم، أو إذهبوا إلى بيوتكم وليأتي من هم أصحاب كفاءة لينقذوا الوطن، إطردوا أزلامكم الفاسدين… بدل أن تحسموا رواتب المتقاعدين، من كبار السن، لتوقعوهم في عجز في شيخوختهم، وأنتم أصحاب رؤوس الأموال لا أحد يتجرأ أن يقترب من مصالحكم!!!

«إذا لم تستحِ إفعل ما شئت»

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى