لقاء بين التحالف الفلسطينيي و”أمل” وبحث في الأوضاع الراهنة

استقبلت قيادة تحالف القوى الفلسطينية في لبنان مسؤول العلاقات الفلسطينية في حركة أمل الحاج محمد الجباوي، في مقر جيهة التحرير الفلسطينية في مخيم مار الياس في بيروت، حيث تم التداول بالتطورات والمستجدات السياسية الدولية والعربية والمحلية وأوضاع الشعب الفلسطيني في لبنان.  

وتوقف المجتمعون بداية أمام ما يتعرض له لبنان وباقي دول العالم من آثار كاثية جراء جائحة فيروس كورونا مقدرين عاليا ما قامت به الحكومة اللبنانية من إعلان التعبئة العامة وبرناج الطوارئ على المواطنين والمقيمين على حد سواء مع تسجيل تقصير وكالة الغوث الأونروا على صعيد التزامها بتأمين وسائل ومستلزمات الوقاية الصحية إضافة للمساعدات المالية والغذائية لكل اللاجئين الفلسطينيين في كافة المخيمات والتجمعات في لبنان والذي هو من صلب مهام وعمل هذه المؤسسة الدولية التي أنشئت على أساسها.

 

واستعرض المجتمعون التطورات والمستجدات السياسية وسبل مواجهة المخططات والمشار يع التآمرية وعلى رأسها مؤامرة ما يسمى صفقة القرن التي تستهدف فلسطين والمنطقة العربية بأسرها، مما يستدعي موقفا حاسما من كل القوى الحية في أمتنا العربية والإسلامية لإسقاط هذا المشروع التصفوي منوهين بالمواقف التي أطلقها دولة رئيس مجلس النواب ورئيس حركة أمل الأستاذ نبيه بري دعما للقضية الفلسطينية في كافة المحافل العربية والدولية، وهذا ما يؤكد عمق ومتانة العلاقات الأخوية بين الشعبين الفلسطيني واللبناني في مواجهة التحديات والمخاطر.

وثمن المجتمعون ما قامت به الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية في مخيم برج البراجنة والتي استطاعت من خلال الدوريات المشتركة ملاحقة ومداهمة واعتقال بعض تجار ومروجي المخدرات، ومن ثم تسليمهم لمخابرات الجيش اللبناني.

ودعا المجتمعون وكالة الغوث الأونروا إلى القيام بواجباتها تجاه أبناء شعبنا الفلسطيني في لبنان بتأمين المساعدات الإغاثية المطلوبة لتوفير سبل العيش الكريم في هذه المرحلة الصعبة  في مواجهة جائحة كورونا والوضع الاقتصادي المتأزم يوما يعد يوم.

وفي الختام وجه المجتمعون التحية لكل اللجان الشعبية والأهلية والمؤسسات والجمعيات الفلسطينية والدفاع المدني والمتطوعين من أبناء شعبنا على ما قاموا به من جهود في التوعية والوقاية لدعم صمود شعبنا في مواجهة جائحة كورونا.

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق