للتاريخ ….ماذا حدث في السادس من آب عام 1945 ..؟؟!!

عند الساعة الثامنة و الربع صباحا بتوقيت اليابان قام قائد القاذفة الاميركية ب 29 بالقاء قنبلة نووية فوق مدينة هيروشيما بينما كان الالاف من اطفالها يغطون في نوم هانئ ..وذلك في عملية اجرامية سماها القادة العسكريون الاميركيون باسم «الولد الصغير» وقد قيل أن كلفة انتاج تلك القنبلة بلغت ملياري دولار وقوتها التدميرية تجاوزت عشرين الف طن من مادة «ت.ن.ت».

بعد دقيقة واحدة، و حين بدأت الصورة الكارثية المرعبة للأرض المحروقة بما عليها من بشر و حجر تتضح للطيار الأمريكي كان قد بدأ رحلة انسحابه السريعة هربا من تداعيات ذلك الانفجار النووي الهائل

يقال أن القنبلة التي صهرت أجزاء واسعة من هيروشيما ولدت موجة حرارية بلغت اربعة الاف درجة مئوية انتشرت عبر دائرة نصف قطرها 4.5 كيلومترا، وغطى الغبار النووي المدينة المحترقة الى درجة انعدام الرؤية تماما.. بينما كانت اجساد سكان المدينة وبيوتهم وممتلكاتهم ومدينتهم الوادعة على اتساعها تنصهر تماما الى درجة العدم بفعل الحرارة الهائلة وتفاعلات الاشعة النووية المدمرة.

أكثر من 140 الف شخص لقوا حتفهم في تلك اللحظات الفارقة من تاريخ البشرية، وما هي الا فترة زمنية وجيزة حتى ظهر رئيس البيت الابيض حينها امام وسائل الاعلام ليعلن ان على اليابانيين ان يستسلموا والا فإنهم سيواجهون «امطارا من الدمار ستنزل على مدنهم الاخرى من السماء»، وبعد ثلاثة ايام كانت ناغازاكي على موعد مع قنبلة جهنمية اخرى أسفرت عن مقتل 80 ألف انسان ، وبعد اسبوع اعلن اليابانيون استسلامهم غير المشروط لارادة البيت الابيض “راعي الحريات و حقوق الانسان “.

تنويه : صحف عالمية تناولت اليوم تقارير تؤكد تورط الاستخبارات الأمريكية في استخدام مواد كيماوية في سورية تمهيدا لتدخل عسكري بالتنسيق مع ما يسمى بـ”المعارضة السورية “

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock