لو كان محمد علي ميكيافلي الهوي , فماذا عنك …؟

كل شخص منا في حياته له تفاصيله الخاصة به وأموره التي يعيشها وحتما ًستجدها تختلف بأشكالها وأنماطها من شخص إلي أخر , وقد يغلب علي طبيعة تلك الحياة عدة مفاهيم , ومنها مفهوم ” النموذج ” أو ” القدوة ” وهو الذي يكون بمثابة الحلم عندما يصل الشخص منا إليه أو يسير علي نهجه , فهناك من يري أن هذا النموذج أو ما نعرفة نحن بالمسمي الدارج بيننا بالمثل الأعلي للإنسان أنه متي حقق المرء منا بنفسه ما قد وصل إليه أو سار علي نهجه بإعتباره قدوته يعد هذا في قرارة نفسه وكأنه بالنجاح ذاته , تماماً كما نقرأ في صفحات التاريخ ونقف عند النماذج التي أثرت في بلدانها , وغيرت بتفاصيل ألأحداث مجري تاريخها .

ولو توقفنا عند نموذج له أثره البالغ في تاريخنا الحديث لكي نعي وندرك أهمية وجود مثل هذه النماذج في تاريخنا , فٌيصبح لكل شخص منا ” مثل أعلي ” خاص به , يهدف من ورائه الوصول إلي تطبيق أفكاره أو السير علي خطاه , ستنشأ الفكرة التي تجعلنا نعيد التفكير فيما نحن فيه وما يجب أن نكون عليه لندرك قيمة ومعني وجود هذه النماذج في حياتنا , ولطالما كان التاريخ بأحداثة المرآة التي تعكس تفاصيل وحياة الشعوب فلو نظرنا إلي الشخصيات البارزه في تاريخنا الحديث والمعاصر الخاص بدولتنا مصر حتماً سنقف عند مؤسس الدولة الحديثة محمد علي باشا مؤسس الأسرة العلوية , ولأنه كان حاكماً فهو بالفعل محط أنظار من يأتي بعده , لكن كيف كانت نظرته لمن كان قبله ؟ وما المراد منا عند معرفة ذلك ؟ وما مدي أهمية التطبيق العملي لما نراه حدث وأصبح محل دراسة ؟

إن بعض الأمور التي أثرت في سير ونهج محمد علي أثناء حكمه للبلاد كانت محل إرتياب عند دارسي التأريخ, ولطالما نظر اليها الباحثون دوماً نظرة تحليلية لما طرأ علي المجتمع إثر حدوثها , ولعل أشهرها كانت مذبحة القلعة التي تخلص بها وبضربة واحدة من جميع خصومه فانفرد بعدها بحكم البلاد , بالتوقف عند هذه الحادثة وتأملها جيداً ستجد تشابه قوي عند قرأتك لمبادئ نيكولو ميكيافيلي ذلك السياسي والدبلـوماسي الإيطالي الذي أشتهر بأنه أبو العلوم السياسية الحديثة , وبدراسة المبادئ الخاصة بنظريته الميكيافيلية الشهيرة والوقوف عند مقولة ( لم يتم تحقيق أمر عظيم من دون خطر ) سنري وكأنها بالتطبيق النموذجي لفعل محمد علي في هذه المذبحة .

أقرأ أيضاً:

  هكذا يمنع الاعلام الثورة على السيسي

وبيت القصيد هنا ليس تأكيداً علي أن محمد علي كان قارئ لمبادئ ميكيافلي الذي سبقه بقرون فاتخذه نموذجاً له فحسب , لكن علينا دوماً التفكير جيداً في سير ومجري الأحداث التي تمت من حولنا والتي أثرت في تاريخ بلادنا لنتعلم منها وندرك قيمتها وما تعكسه علينا من مضمون , لذلك يُري دائماً بأن محمد علي في تسيير أموره وكأنه إتخذ ميكيافلي نموذجاً له وطبق مبادئه, فماذا لو كان محمد علي نفسه سار علي نهج ميكيافلي واعتبره نموذجه أو قدوته أو طبق أفكاره ؟ هكذا أنت .. يجب أن يكون لديك نموذج ناجح يحتذي بفكره لتسير علي نهجه , فترتقي بنفسك وتطور منها .

ألم يستوقفك يوماً أن هناك سؤال قد يشغل بال معظمنا بمجرد سماعه , وهذا السؤال هو : عندما يسألك مدرس لك أو صديق أوما شابه ” من هو مثلك الأعلي” و هل فكرت يوما في كيفية الاجابة الصحيحة ؟ نعم هناك من يجيب ” بنموذج لنبي أو صحابي أو مدرس أو والده …. الخ “, وهنا بيت القصيد , أياً ما يكن الإختيار يجب أن تجعل لنفسك نموذجاً يحتذي بنهجه فتسير علي دربة , كي تصل إلي ما قد يجعلك تقف بنفسك مفتخراً لكونك لمست شيئاً مشابها ًلنجاحه , وبعد حين قد يكون لديك من هذا النجاح ماقد يشار إلية من ِقبل من يأتي بعدك , فتصير أنت نموذجاً يحتذي به , ولما لا ! فكل منا يستطيع فعل ذلك, وهذا ما يجب علينا الأن إدراكه وتعلم كيفيته كي نرتقي بالبلاد ونعي قيمة النماذج الناجحة في حياتنا اليومية التي نعيشها ,ونسعي للسير علي خطاهم , فنترك لمن يأتي بعدنا ولوجزءاً بسيطاً يظل لنا إرثــــــاً , وتخُلد لنا ذكرانا لأننا راحلون وسيبقي فقط الأثر .!

أقرأ أيضاً:

  هكذا يمنع الاعلام الثورة على السيسي

#النموذج_الناجح_لطالما_كان_محط_أنظار_المجتمع_فأعمل_علي_أن_تكون_نموذجاً_يحتذي_به_ويشار_إليه

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock