مائدة إفطار الولي الفقيه ” الخامنئي ” ، مائدة زهد وتقوى

مائدة إفطار السيد القائد " الخامنئي " ، مائدة الشعب المقاوم

(مائدة إفطار السيد القائد ” الخامنئي ” ، مائدة الشعب المقاوم)

الطعام الذي تناوله السيد القائد “الخامنئي ” عندما حان وقت الإفطار ، هو الطعام ذاته الذي تناوله ضيوفه الكرام من عامة الشعب ، و المسؤولين من مختلف القطاعات الرسمية.

القائد المتواضع يفطر مما يفطر عليه عامة شعبه المقاوم ، و هذه هي أخلاق و صفات و لي الفقيه الحميدة ، التي تنم عن زهده و تقواه و تواضعه ، و هو القائد الذي بين يديه وتحت تصرفه أموال الشعب الإيراني الطائلة ، و ثروات إيران المؤتمن عليها ، مع ذلك فالقائد المفدى ” الخامنئي ” ، حريص كل الحرص على كل تومان و ريال (إسم عملة إيرانية / نقود إيرانية ) ، أن يصرف في موضعه و مكانه المناسب و في خدمة الشعب و صالحه.

السيد القائد “الخامنئي” يأكل مما يأكله شعبه و يلبس مما يلبسه أبسط مواطن إيراني و يشرب مما يشربه عامة الناس ، فحياة ومعيشة  القائد المفدى “الخامنئي” بعيدة كل البعد عن الترف و الإسراف و التبذير ، فحياته و معيشته كلها زهد وتقوى و تقشف ، فهو القائد القدوة الحريص كل الحرص على تحقيق العدالة و المساواة و الرفاهية لشعبه المؤمن الطيب.

زهد وتقوى و إيمان و ورع السيد القائد ” الخامنئي ” دام ظله ، هو ذاته زهد و تقوى و ورع و إيمان الإمام ” علي ” عليه السلام و أهل بيته الميامين الأطهار.

على ماذا فطر الإمام القائد  “الخامنئي” و ضيوفه الكرام؟.
محتويات مائدة إفطار السيد القائد ” الخامنئي ” دام ظله المتواضعة و البسيطة جداً:

1-كوب شاي.

2-خبز.

3-جبنة.

4-خضروات.

5-تمر.

6-أرز.

7-قطعة دجاج.

*************************************

السيد القائد الخامنئي يتناول طعام الإفطار مع ضيوفه الكرام.

السيد القائد الخامنئي دام ظله.

مائدة إفطار السيد القائد ” الخامنئي ” ، مائدة الشعب المقاوم.

مائدة إفطار السيد القائد ” الخامنئي ” دام ظله ، بسيطة و متواضعة.

الولي الفقيه السيد “الخامنئي” ، يفطر مما يفطر عليه ضيوفه الكرام.

أقرأ أيضاً:

الإفطار السعيد في اليوم الأخير ، من رمضان

القائد المؤمن الحريص كل الحرص ، على أموال الشعب الإيراني.

مائدة إفطار السيد القائد “الخامنئي” ، مائدة إفطار أهل البيت عليهم السلام.

 

في ضيافة الولي الفقيه السيد القائد ” الخامنئي ” ، دام ظله.

مائدة إفطار الولي الفقيه ” الخامنئي ” ، مائدة زهد وتقوى.

لا إسراف و لا تبذير  بل تقوى ، ورع و زهد.

السمع و الطاعة و الولاء لحفيد فاطمة الزهراء (ع) ، السيد القائد ” الخامنئي ” دام ظله.

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق