ما حقيقة الإعتداء على أهالي بلدة العيشية ومختارها؟!

نفى رئيس بلدية العيشية – جزّين، العميد المتقاعد جان عفيف، في بيان “نفياً قاطعاً الخبر الذي أوردته إحدى الصحف بتاريخ 15/5/2020 بعنوان: اعتداء على العيشية والجيش”، ومشيراً إلى أنّه “يتضمن مغالطات منافية للحقيقة والواقع حول قيام عناصر حزبية بالاعتداء على أهل بلدة العيشية ومختارها”.

 

وأكد أنّ “ما حصل ليس سوى إشكال فردي بين مختار البلدة السيد طوني عون وأحد الرعاة، وتم تطويق هذا الاشكال بسرعة من خلال الاتصالات التي قام بها عدد من الفعاليات المدنية والعسكرية في البلدة والتي توجت بلقاء مصالحة وإفطار رمضاني”.

وأكّد عفيف أنّ “أي خبر مناف للحقيقة أو مفتعل يؤثر على العلاقات الطيبة والمتينة التي تربط اهالي بلدة العيشية مع محيطها ولن يسمح اهالي بلدة العيشية التي تربت على روح المواطنة للمصطادين في الماء العكر ان ينالوا مبتغاهم من خلال نشر هذه الاخبار”.


المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق