مجلس مدينة سلمية والتّعقيم ضدّ الكورونا

مجلس مدينة سلمية والتّعقيم ضدّ الكورونا

نبيل أحمد صافية

مجلس مدينة سلمية والتّعقيم ضدّ الكورونا
مجلس مدينة سلمية والتّعقيم ضدّ الكورونا

يعدّ وباء الكورونا حاليّاً من أبرز الأحداث التي تعصف في العالم ، ويلقى اهتماماً كبيراً من الدّول للحدّ من انتشاره ، وكذا الحال في سورية ، فقد اتّخذت الحكومة السّوريّة العديد من الإجراءات العمليّة لمنع وصوله لسورية ، إذ ليس مستبعداً وصوله لأيّ شخص فيما لو لم تتمّ مراعاة التّدابير الكفيلة بالتّوعية التي تمنع انتشاره ، ومشكورة الحكومة العربيّة السّوريّة على ما اتّخذته من إجراءات عمليّة لذلك ، ومن هنا عمل مجلس مدينة سلمية في محافظة حماة عبر حملات التّوعية وتنفيذ أعمال التّعقيم في مدينة سلمية ومعظم دوائرها الرّسميّة ، وتعدّدت أساليبُ التّعقيم وإجراءاتُه لأيّام بدأت منذ يومين ، فانتشرت سيّارات المجلس لبدء مرحلة التّعقيم في المدينة في مختلف شوارعها وأزقّتها الرّئيسة والفرعيّة ، بين حملات محمولة وماشية في مسعى متميّز لتعقيم المدينة.

مجلس مدينة سلمية والتّعقيم ضدّ الكورونا

وانتشرت الحملة لتعقيم السّيارات العابرة والطّرق بمختلف اتّجاهاتها ، وتجلّت تلك العملية بإشراف شخصيّ من رئيس المجلس السّيّد المهندس زكريا فهد ، والسّادة أعضاء المجلس للعمل بجدّيّة وحرص على سلامة المدينة وأبنائها من تعرّضهم لوباء الكورونا الخطير الذي يضرب العالم ، وأصاب العديد من النّاس في معظم الدّول ، كما جرى تعقيم المدارس بإشراف الدّكتور ناظم صليبي مدير مستوصف الصّحّة المدرسيّة ، وكذلك المستوصفات التّابعة لوزارة الصّحّة بإشراف الدّكتور رامي رزّوق رئيس المنطقة الصّحيّة في سلميّة ، وتمّ تعقيم المشفى الوطنيّ والعمل على تنفيذ توجيهات الحكومة الخاصة بتلك الإجراءات بإشراف الدّكتور ناصح عيسي.

مجلس مدينة سلمية والتّعقيم ضدّ الكورونا

وإذا كانت الحكومة العربيّة السّوريّة عملت على حملات التّوعية في سورية فهي لن تكون مع كلّ إنسان في منزله وعمله ، وبالتّالي علينا الحرص من ذواتنا ونفوسنا لنحمي أنفسنا وأسرنا دون تقصير أو إهمال كي لا يتعرّض أحد من أبناء مدينتا سلمية لذلك الوباء الخطير ، فحمانا الله من ذلك الوباء ، وكلّ التّحيّة للحكومة العربيّة السّوريّة لما قدّمته من إجراءات للحدّ من انتشار الكورونا ، ومن ذلك ما قام له مجلس مدينة سلمية تنفيذاً لتوجيهات الحكومة في مدينة سلمية ، وتحيّة لأبناء سلمية فيما قاموا به من حفاظهم على مدينتهم ، ونأمل متابعة العمل والرّقابة التّموينية للحدّ من ارتفاع أسعار المواد الصّحّيّة والغذائيّة وغيرها وخصوصاً الاستغلال الذي يتمّ من قبل كثيرين لدرء الأخطار عن مدينة سلمية .

أقرأ أيضاً:

انفجار عبوة في مدينة الباب ومقتل شاب بعفرين

 

بقلم : أ. نبيل أحمد صافية
عضو المكتب السّياسيّ وعضو القيادة المركزيّة في الحزب الدّيمقراطيّ السّوريّ
وعضو اللجنة الإعلاميّة لمؤتمر الحوار الوطنيّ في سورية ،
وعضو الجمعيّة السّوريّة للعلوم النّفسيّة والتّربويّة.

بواسطة
نبيل أحمد صافية
المصدر
الوكالة العربية للأخبار
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق