محمد نزال إلى مي شدياق: ستموتين في حقدك كل يوم مرّة

رد الصحافي محمد نزال على هجوم الصحافية مي شدياق على حزب الله عبر الفايسبوك، عندما نشر تعليقاً يوجه فيه رسالةٍ لها ايضاً عبر الفايسبوك.

الرسالة التي وجهها نزال الى شدياق جاء فيها: “إلى ماي شدياق…

شهداء حزب الله يموتون في الحياة مرّة يا ماي… أما أنتِ، كسامري بني إسرائيل، لا مساس، فستموتين في حقدك كل يوم مرّة.. وربما ألف مرّة ومرّة… حقدك، الذي أعلمه جيّداً، كفيل بأن يُشعرك، كل يوم، بالإنسحاق والفشل والإحباط.. حتى أنفاسك تستحيل ألماً يمزّق روحك، وتعيشين الخيبة تلو الخيبة، وهكذا لعنة تكونين على نفسك وتقولين، مع نفسك، يا ليتني كنت تُرابا…

لم نمت بعد، المقاومة أقوى، وبعينك شاهدتي كيف أنها، في كل يوم، أقوى… هذا عذابك…

يكفي هذا فموتي بغيظك.”

وكانت مي شدياق قد كتبت قبل يومٍ على حسابها الرسمي على الفايسبوك رداً على نقل وسائل الاعلام اللبنانية لتشييع شهداء حزب الله: :لقد أصابتني حالة من الإنقباض وأنا أتنقلّ بين الشاشات اللبنانية تتسابق لنقل وقائع تشييع جهاد عماد مغنية في روضة الشهيدين…

الموت لاسرائيل، الموت لأمريكا… تهبلٌ وتبجيلٌ بالمقاومة، أعلام حزب الله وسط جموع غفيرة وصراخ لبيك يا نصرالله لبيك حزب الله، لبيك خميني الخ الخ الخ

اكيد نحن لسنا في لبنان… فلا إشارة واحدة تدلّ على أنّ الموقع في لبنان.

ما المقصود عندما تنقل كل شاشات لبنان باستثناء واحدة التشييع مباشرة على الهواء؟

هل شرّع لبنان دولةً ومكونات سياسية وشعبية مشاركة حزب الله في المعارك في سوريا؟

هل أعلنّا الحرب على اميركا؟ هل أعلنّا الحرب على التحالف الغربي المناهض للنظام السوري؟ هل أعلنّا الحرب على دول الخليج؟

ما خلفية هذا المشهد لهثاً وراء زيادة نسبة مشاهدين، هم أصلاً غير مكترثين بهم ولديهم شاشاتهم التعبوية ليل نهار.

اسرائيل عدو: تعم

القتيل لبناني: نعم

القنيطرة سورية: نعم

العملية نذير شؤم على لبنان: نعم

على ماذا تهلّلون إذاً؟

لبنان ضائع في مهبّ الريح، ولم يعد لدى الذين يُفترض بهم أن يكونوا أكثر إدراكاً الوعي الكافي للتمييز بين السبق الصحفي الآني والخطوة الناقصة غير المحقّقة للمكاسب على المدى الطويل.

ماذا كان يفعل الشهيد في القنيطرة السورية مع قائد الحرس الثوري الايراني؟ هذه المنطقة وبحسب الصحف اليوم ، منطقة سورية “واقعة ضمن مثلث الحدود المعقدة والملتهبة بين لبنان وفلسطين المحتلة وسوريا.”

عال… هي منطقة سورية صرف إذاً…هل النقل المباشر استسلام واقرار بدخول لبنان بكلّ فئاته طرفاً في الحرب الدائرة في سوريا الى جانب محور النظام السوري البعثي وايران وحزب الله؟ هل دفنّا سباسة النأي بالنفس الى غير رجعة؟

هل علينا أنْ نقرّ أنّ حزب الله نجح في استدراج السلطات والإعلام في لبنان الى الخانة التي يريد زجّه بها؟

هل في هذا الاطار علينا فهم دخول القوى الأمنية الى معظم البؤر الأمنية في لبنان باستثناء تلك التايعة لحزب الله؟

هل علينا أنْ نفهم أنّ تعديّ المحامين السوريين على المحامين اللبنانيين في مصر كان مشروعاً لأنّ اللبنانيين تجرّأوا وتطاولوا على جيش بشار الأسد وكانوا بحاجة الى تأديب؟؟

الله يستر… إذا لم ننتفض على ما يحصل وبسرعة، سيتمّ جرّنا جميعاً الى وحول حرب، كثيرون على حدّ علمي، يعتبرون أنّه بجب أن نكون فيها على المقلب الأخر…

متى تأتي ساعة الصحوة؟

كثر يعتبرون أنّ ما حصل في القنيطرة أمس سيكون بالتأكيد نقطة تحول في الصراع المفتوح بين «حزب الله» وإسرائيل.

يقولون: هي مواجهة مباشرة غير مسبوقة على الأرض السورية، بين المقاومة وما تمثله، والعدو الاسرائيلي وما يمثله.. من دون وسطاء أو وكلاء.

فهل علينا بدورنا أن نسأل: هل ستبقى هذه المواجهة المباشرة في سوريا أم تنطلق شرارتها من لبنان ويكون على الشعب الليناني بأسره دفع ثمن لا يريده!!!! الله يسترنا… متى ساعة الصحوة!!!”

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock