مدرسة الإمام الخالصي تدعو المنتفضين إلى الاستمرار لإسترجاع الوطن المستلب

لإعادة القرار السيادي إلى ابنائه

ادانت مدرسة الإمام الخالصي ، الاربعاء، سلسلة التفجيرات التي ضربت العاصمة بغداد ليلة امس الثلاثاء، معتبرةً انها حلقة من حلقات المخطط الصهيوني، داعيةً ابناء شعبنا إلى استمرار دورهم الناهض والواعي والذي يستهدف استرجاع الوطن المستلب واعادة القرار السيادي إلى ابنائه.

وقالت مدرسة الإمام الخالصي في بيان لها اليوم الاربعاء بتاريخ 29 ربيع الاول 1441هـ الموافق 27 تشرين الثاني 2019م، جاء فيه:

في خضم الأحداث المتسارعة التي يعيشها العراق المنتفض والمنطقة الثائرة في مواجهة المشـروع الصهيوني وداعميه الاستعماريين واذنابهم الخانعين، تُعيد قوى الشـر ممارسة أدوارها المعروفة، وذلك بجر المنطقة إلى صراعات داخلية وانفجارات امنية؛ وما سلسلة التفجيرات المتزامنة في عاصمة العراق وبين ابنائها الناهضين إلاّ شاهد على حلقات المخطط الذي أصبح معروفاً لكل ابناء الأمة، ولم يعد له من تأثير إلا زيادة في عدد الضحايا الأبرياء، وهذا ما يشير إلى حقيقة الجهات التي تستهدف ابنائها في ساحات المواجهة والاعتصام.

ان مدرسة الإمام الخالصي إذ تدين هذه الجرائم كما أدانت اصولها وفاعليها منذ بدء الاحتلال وإلى اليوم، فإنها تدعو أبناء شعبنا إلى استمرار دورهم الناهض والواعي والذي يستهدف استرجاع الوطن المستلب واعادة القرار السيادي إلى ابنائه.

الرحمة والفوز للشهداء، والشفاء والفخر للجرحى والمصابين، والأجر والثواب والصمود لكل ابنائنا حتى اتمام التحرير.

أقرأ أيضاً:

مشاهد اولى للطائرة الامريكية التي سقطت بقاعدة التاجي
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق