مسلحو النصرة كتبوا عبارات طائفية على جدران الكنيسة-بالفيديو..استباحة المسلحين لدور العبادة في القصير

هدير محمود-قامت كاميرا قناة “روسيا اليوم” بجولة شاملة في شوارع مدينة القصير اليوم الخميس، فأظهرت مشاهد الدمار حجم المعارك الطاحنة التي عاشتها المدينة.

ووفقا لما جاء في التقرير المصور الذي بثته القناة، فقد ارتكب مسلحو المعارضة جرائم وانتهاكات في حق سكان البلدة ودور العبادة، إذ استباحوا المساجد والكنائس، التي تعرضت لعمليات نهب وسرقة.

ووفقا لرواية أحد المسئولين عن وقف كنيسة “النبي إلياس” فإن مسلحي المعارضة قاموا بكتابة عبارات طائفية على جدران الكنيسة، وأحرقوا جميع الكتب الدينية، كما أحرقوا جميع منازل سكان البلدة، الذين اختلفوا معهم في الفكر الديني.

وقالت إحدى السكان :”زوجي خرج ليملأ مياه من الجيران، فقابله أحد المسلحين وعندما عرف أنه مسيحي، قال له “سوف نقطع رقبتك”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق