معلومات بريطانية: حزب الله يقف وراء اغتيال الجنرال باروخ مزراحي انتقاما لحسان اللقيس

أشارت معلومات بريطانية رسمية غير متداولة، مصدرها بيروت، إلى أن حزب الله يقف وراء اغتيال الجنرال “باروخ مزراحي” ברוך מזרחי اليوم في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

وكان الجنرال المذكور، وهو شغل سابقا منصب رئيس وحدة الاستخبارات التكنولوجية (8200) في الجيش الإسرائيلي، المسؤولة عن الجبهة الشمالية وتعقب أنشطة حزب الله، ورئيس وحدة المعلومات التكنولوجية في الشرطة الإسرائيلية حاليا، قتل اليوم في مدينة الخليل الفلسطينية المحتلة بعملية وصفتها السلطات الإسرائيلية بأنها في “غاية الاحتراف”، بالنظر لأن الجنرال المذكور يتمتع بحماية لا يحظى بها سوى مسؤولي الصف الأول مثل رئيس الوزراء ورئيس الأركان.

المعلومات البريطانية قالت إن”حزب الله نفذ العملية بالتعاون اللوجستي مع حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية وثيقة الصلة بإيران، انتقاما لاغتيال مسؤول حزب الله حسان اللقيس، النظير المهني لباروخ مزراحي، والذي اغتيل في بيروت في كانون الأول الماضي بالتعاون مع المخابرات السعودية وفرع المعلومات في الأمن الداخلي اللبناني”.

وكان اللقيس عضوا في “المجلس الجهادي” (رئاسة أركان) لحزب الله، ومسؤولا عن الأبحاث الإلكترونية والتكنولوجية وتطويرها، وعن مكافحة التجسس الإسرائيلي وإرسال الطائرات بدون طيار فوق فلسطين ( إسرائيل).

وكان الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أكد في أكثر من مناسبة أن الحزب لا ينتقم لقادته إلا من قيادات إسرائيلية موازية لهم في المسؤولية.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى