معلومات خطيرة عن انفجار بعلبك .. ما علاقة قوات النخبة الإسرائيلية؟

أكدت معلومات أمنية لـ”الخبر برس” أن الإنفجار الذي وقع بعد منتصف ليل الاثنين الثلاثاء على الطريق المؤدية الى بلدة صبوبا اسفل سلسلة جبال لبنان الغربية هو عبارة عن كمين كان العدو الإسرائيلي قد خطط له وقام بإستطلاع المنطقة والتخطيط للكمين قبل ثلاثة أشهر.

وتضيف المعلومات أن العدو الإسرائيلي قرر في اللحظات الأخيرة عدم الدخول مباشرة بالكمين خوفاً من وقوع خسائر بشرية في صفوفه، وتقول المعلومات التي حصلت عليها “الخبر برس” من مصار أمنية رفيعة المستوى أنه كان لدى العدو وحدتي عمليات أمنية الأولى هي “سيرت ميتكال” (دورية هيئة الأركان) والثانية “شيطت 13″ (الوحدة التي شاركت بعملية أنصارية) إحداهما كانت ستقوم بتنفيذ الكمين بشكل مباشر.

معلومات “الخبر برس” تقول أنه أثناء التخطيط ورصد المنطقة من قبل العدو الصهيوني، شعر جهاز الأمن الخاص بالمقاومة الإسلامة أن هناك عمل أمني يحضر من قبل العدو وفي هذه المنطقة بالتحديد، وهي منطقة يتم فيها تبديل الأخوة المجاهدين، بعد ذلك قامت المقاومة بتجهيز مجموعات صغيرة لضرب العدو أثناء تواجده لتنفيذ الكمين، إلا أن العدو قام بإعطاء أوامره للمجموعات السلفية المتواجدة في عرسال بشكل غير مباشر عبر أشخاص قد تكون معروفة بالإسم لدى جهاز أمن المقاومة.

عند ذلك وبحسب المعلومات قدمت السيارات من عرسال والتي تسلمت مهمة الكمين، إلا أنها أثناء توجهها لتنفيذ الكمين وقعت بكمين المقاومة الإسلامية.

*المصدر: الخبر برس

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock