معلومات مفيدة عن حمية البحر المتوسط

هي نظام غذائي شائع في دول تقع على حوض البحر الأبيض المتوسط مثل فرنسا وإيطاليا وإسبانيا واليونان، ويعتمد على أغذية صحية مثل البقول وزيت الزيتون، ويرتبط بفوائد على الجسم.

والحمية مصطلح علمي يطلق على كل ما نضعه في أفواهنا من طعام أو شراب، بغض النظر عن الهدف منها، سواء كان تخفيف الوزن أو اكتسابه أو الابتعاد عن أطعمة معينة، مثل الفول السوداني للأشخاص الذين لديهم حساسية منه.

فالحمية هي النظام الغذائي الذي يتبعه الشخص من غذاء وشراب، وتساهم عدة عوامل في تشكيله.

ونتعرف الآن الأسس التي تعتمد عليها حمية البحر المتوسط.

تناول أغذية نباتية بشكل أساسي، مثل الخضار والفواكه والحبوب الكاملة والبقول والمكسرات.

تناول خمس حصص على الأقل يوميا من الخضار والفواكه، وتساوي الحصة ثمرة متوسطة أو نصف كوب من الخضار أو الفواكه، أو كوبا مقطعا من الخضراوات الورقية.

تناول الأرز والمعكرونة الكاملة.

تناول البطاطا بقشرتها لزيادة المأخوذ من الألياف الغذائية.

تناول كمية من المكسرات لا تتجاوز ملء اليد في اليوم، لأنها غنية بالسعرات الحرارية، مع أن غالبية دهونها غير مشبعة (صحية).

يجب تجنب المكسرات المضاف لها الحلوى، مثل الشوكولاتة أو المحمصة بالعسل أو المضاف لها الكثير من الملح.

البقول مصدر للبروتين النباتي، ومنها الحمص والفول والفاصوليا والعدس.

استخدام الأعشاب والبهارات عوضا عن الملح في الطبخ والطعام.

استخدام الزيت الصحي، مثل زيت الزيتون وزيت الكانولا عوضا عن الزبدة والمرغرين والشحوم الحيوانية.

تقليل المأخوذ من اللحوم الحمراء إلى بضع مرات فقط شهريا.

تناول السمك والدواجن مرتين أسبوعيا على الأقل.

تناول الطعام مع العائلة والأصدقاء عوضا عن تناوله وحيدا أو أثناء مشاهدة التلفزيون أو الموبايل أو في العمل.

ممارسة الرياضة والتمتع بالنشاط الحركي.

الفوائد المحتملة لحمية البحر المتوسط:

تقليل خطر أمراض القلب.

تقليل خطر السكتات الدماغية.

تقليل خطر بعض أنواع السرطان.

تقليل احتمالية ألزهايمر.

تقليل خطر الشلل الرعاش “باركنسون”.

النساء اللاتي يتناولن حمية البحر المتوسط مع زيت الزيتون البكر والمكسرات قد ينخفض لديهن خطر سرطان الثدي.

أقرأ أيضاً:

لا نفط ولا أموال بوجود حزب الله في الحكومة!
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق