مقتل اثنين واستشهاد عنصر من قوى الأمن وسقوط اكثر من 10 جرحى في البداوي

أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في طرابلس محمد سيف، ان عنصرا من قوى الأمن الداخلي، أصيب أثناء الإشكال في منطقة وادي النحلة في البداوي، ما لبث أن توفي متأثرا بجروحه.
وايضاً الجريح محمود ريا توفي اثناء خضوعه لعملية جراحية له في مستشفى المنلا في طرابلس، بعد اصابته بطلقين ناريين، أثناء الإشكال في منطقة وادي النحلة في البداوي.

يشار إلى أن الإشكال كان قد أدى إلى مقتل الشاب عبدالله عبود سيف، وإصابة والده عبدالله عبود سيف، إضافة إلى جرح كل من: محمد محمود سيف، هارون محمد سيف، محمد ريا، فواز احمد سيف، عمر مهدي سيف، مصطفى ياسين سيف، عبود جزار سيف، حسين شحادة سيف، ومحمد فواز شحادة، إضافة إلى محمود ريا الذي توفي لاحقا.

وقد غادر المستشفى بعد المعالجة، الجرحى: عبد الله عبود سيف، ومصطفى ياسين سيف.

ولا تزال حالة من الترقب والحذر تسود منطقة وادي النحلة وعدد من احياء البداوي بعد التصادم الذي حصل بين القوى الامنية والاهالي في وادي النحلة، ولا تزال الطرقات الرئيسية والفرعية التي تصل طرابلس بعكار وبالحدود السورية مقطوعة بالاطارات المشتعلة، فضلا عن اغلاق المنافذ المؤدية الى منطقة المنكوبين في طرابلس ووادي نحلة وجبل البداوي.

ويعقد رئيس بلدية البداوي حسن غمراوي واعضاء المجلس البلدي وفعاليات المنطقة اجتماعا مع عائلة آل سيف في منزل ذوي القتيل سيف للوصول الى صيغة لتهدئة الأوضاع.

وكانت قيادة منطقة الشمال في الجيش اللبناني اكدت سحب قواتها من الشارع منعا لردات الفعل.

يشار أيضا إلى أنه تضررت نتيجة الاشكال عشرات السيارات المدنية والمنازل.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق