قُتل أم لم يُقتل.. ما حقيقة مصير أبو محمد الجولاني؟

أعلن التلفزيون السوري مساء اليوم الجمعة الواقع في 25 تشرين الأول عن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أبو محمد الجولاني في ريف اللاذقية دون أن يذكر المزيد من التفاصيل.

ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺠﻮﻻﻧﻲ ﺑﻌﺪ ﻣﻘﺘﻠﻪكما أكدت عدّة مواقع جهادية  أن الإتصال مع الجولاني قد فقد منذ عدة ساعات. ويعتبر الجولاني أمير جبهة النصرة في سوريا من أخطر المطلوبين للجيش السوري وكان مسؤولا عن تنفيذ الكثير من العمليات ضد الجيش السوري كما أن تنظيمه قد أعلن عن عدد من العمليات الإنتحارية التي أدت لمقتل العديد من المدنيين و العسكريين السوريين. يذكر أن أمريكا أيضا قد صنفته ضمن أخطر 10 أشخاص على مستوى العالم و اعتبرته أخطر من البغدادي أمير داعش.

هذا وتضاربت الأنباء بشأن مقتل زعيم تنظيم جبهة النصرة الارهابي التابع للقاعدة أبو محمد جولاني في اللاذقية شمال سوريا من دون أن يتمكن أي مصدر من تأكيد هذا الأمر.

فقد أعلن التلفزيون السوري في خبر عاجل مساء الجمعة مقتل أبو محمد الجولاني زعيم جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة في ريف اللاذقية، لكن وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) التي أوردت النبأ أيضا سرعان ما طلبت من مشتركيها إلغاءه.

وقال احد المصادر غير المؤكدة ان الجولاني قتل مع 30 عنصرا من النصرة في بلدة المورانيات بريف اللاذقية.

وجاء في النبأ العاجل “مقتل الإرهابي أبو محمد الجولاني زعيم جبهة النصرة في ريف اللاذقية” (غرب)، لكن سانا سرعان ما ألحقته بآخر يطلب إلغاءه قائلة “يرجى إلغاء خبرنا رقم 143″ (نبأ مقتل الجولاني) من دون تقديم أي توضيح إضافي، علما بأن الموقع الإلكتروني للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون لم يسحبه من شريطه للأنباء العاجلة.

من جهته قال المرصد السوري لحقوق الانسان إن مصادر في جبهة النصرة نفت مقتل الجولاني، بينما قالت مصادر أخرى في الجبهة نفسها إنها “لا تستطيع أن تؤكد أو تنفي الخبر لأن الاتصال معه مقطوع”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock