نصرالله لـ”الوكالة العربية للأخبار”: هارفي لا تحمل زيتاً لتصبّه على نار الخلافات اللبنانية

سباق لأخذ لبنان للاإستقرار والفوضى..أيام أو ساعات على الولادة

البقاع الغربي ـ رأى عضو كتلة التنمية والتحرير محمد نصرالله ، أن لا أعتقد أن ولادة عقد جديدة وصغيرة أمام تشكيل الحكومة سيمنع تشكيلها ، بل الأمور ستذهب بإتجاه المعالجة لهذه العقد ، كما عولجة العقد الكبيرة قبلها ، ذلك لن يغير في الير في التشكيلة ، صحيح أننا كنا متفائلين بتشكيل الحكومة بأسرع وقت ممكن ، لكن لا ننسى أننا في لبنان تشكيل الحكومات يأخذ وقتا ومتوسط الوقت 6 أشهر وتكليف الرئيس الحالي لم يمض عليه الشهر ، ونحن لن ننتظر 6 أشهر بل أيام أو ساعات من أجل تذليل العقبات لتشكيل الحكومة .

فرض سباق

وفي حديث لـ”الوكالة العربية للأخبار” ، لفت النائب نصرالله أن هناك من يريد أن يفرض سباقا بين تشكيل الحكومة والبدء بوضع لبنان على سكة الإستقرار وبين من يريد أن يأخذ لبنان إلى الفوضى العارمة ، لذلك فإن الحراك يبدو أن الأوامر قد صدرت إليه من الأيادي الخفية ورفع منسوب المواجهة المنظمة إلى الممارسة العنفية التي شهدناها بالأمس واليوم ، حيث الدعوات عبر وسائل التواصل الإجتماعي الداعية إلى الإستعداد بكل وسائل الممارسة العنفية في مواجهة القوى العسكرية التي نحترم ونشد على أياديها فعملها رسالي .

بين لبنان والعراق وإيران وأضاف ، إن إنطلاق الحركة الإعتراضية في لبنان المتزامنة مع الحركة الإعتراضية في العراق وإيران ، ونفس وسائل الإعتراض المستخدمة نفسها ، لكن الفرق أن في إيران دولة متماسكة وشعب منسجم مع دولته وهذا ما شهدناه مع حركة التشييع المليونية التي واكبت تشييع الشهيد سليماني ، أما في لبنان والعراق فهناك تشابه في أزمات السلطة المتمثلة بالفساد الذي نعترف ويعترف به الجميع ، هذا الفساد الذي جعل الناس يسيرون خلف أوامر تصدر عبر الواتس اب وليس عبر القادة الحقيقيين المخفيين خلف هذه المسيرات .

أقرأ أيضاً:

  وقاحة المصارف: انطلاق معركة توزيع الخسائر

صلة التضاهر الملونة وقال إن ما ربطه بين لبنان والعراق وإيران يشكل ثورات ملونة ، فالمطوب التعاطي بحكمة وحزم وعدم السماح للمتآمرين من الداخل والخارج التسلل إلى الواقع الوطني والإفساح أمام تشكيل الحكومة والإصلاح المنشود .

ريتشارد هارفي

وعن الزيارة المفاجئة والغير معلنة مسبقا لمساعد وزير الخارجية الاميركية السابق ريتشارد هارفي الى بيروت ‎، رأى أنها لا نتوقع أنه يحمل شيئا إيجابيا ، لأنه أميريكي ، مع أملنا أن لا يحمل زيتا ليصبه على نار الخلافات اللبنانية ، ختم النائب محمد نصرالله .

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق