” نموذج محاكاة البرلمان الأفريقي ” إطلالة جديدة علي القارة الأفريقية

يُـعد ” نموذج محاكاة البرلمان الأفريقي” إنطلاقة جديدة لخلق الكوادر الشابة من داخل كلية الدراسات الأفريقية العليا بجامعة القاهرة ، حيث تأتي هذه المبادرة علي غرار ” نموذج محاكاة الإتحاد الأفريقي ” الذي تشارك فيه 55 دولة , لذا تعد تلك المبادرة إطلالة جديدة علي القارة الأفريقية وبثوب جديد فلنتوقف عندها لنتعرف عليها.

إن مبادرة ” نموذج محاكاة البرلمان الأفريقي ” هي الأولي من نوعها التي تشهدها القاره الأفريقيه وهي انطلاقة جديده من داخل جامعة القاهرة وبالتحديد داخل كلية الدراسات الافريقية العليا بها تحت رعاية السيد الاستاذ الدكتور : محمد عثمان الخشت ” رئيس الجامعة ” .

وتأتي المبادرة إمتداداً لمسيرة النجاح التي بدأت خطاها منذ إنطلاق ” مشروع الـ 1000 قائد إفريقي ” داخل كلية الدراسات الأفريقية العليا ، برعاية رئيس الجامعه أيضاً , وبرعاية السيد الأستاذ الدكتور: محمد علي نوفل ” عميد الكلية ” , والدكتور: سيد رشاد ” منسق عام شئون الطلاب الأفارقه الوافدين بجامعة القاهرة ” ، حيث تتجه الرؤية نحو خلق الكوادر التي تسعي إلي التطوير بالقاره وذلك من خلال أبنائها وبرؤية علمية وعملية صحيحة بتلقيهم محاضرات التدريب علي أيدي أساتذه متخصصون في الشأن الافريقي يسعون إلي أن ترتقي القاره وتتطور بأبنائها , حيث أن هذه المشاريع هي التي ستوفر الفرص التعليمية والثقافية الكبيرة للتعرف علي القاره الافريقيه , والسعي لمناقشة قضاياها الحالية بتوليهم دور المندوبين المسئولين من خلال تلك المبادرات في هذا النموذج ” محاكاة البرلمان الأفريقي ” لحلها .

فهذه المبادرة تمثل المنصة الثقافية التي تسعي إلي رفع الوعي لدي الشباب كي يتعرف علي أهمية الامتداد الإفريقي لمصر والعمل علي خلق مساحات حوارية بين الشباب المصري والعربي والأفريقي ككتلة واحدة لمناقشة تحديات القارة , والسعي نحو الإذدهار بمستقبلها من خلال تبادل الثقافات والخبرات وزيادة قنوات التواصل فيما بينهم.

وقد إنطلقت أولي فعاليات تلك المبادرة بإستقبال الشباب المتقدمين للنموذج لعقد المقابلات معهم في (28 / 8/2019) الفائت من داخل مقر كلية الدراسات الأفريقية العليا بجامعة القاهرة . وحاليا مستمرة بفعاليتها .

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق