“نَشِيدُ النَّصْرِ”

نَشِيدُ النَّصْرِ

بَشَائِـــــرُ نَصْرِنَا حَقَّتْ يَقِينَا
وَبِالآفَاقِ فَـــــاحَتْ يَاسَمِينَا
فَتِيهِي يَـــــــاشَآمُ بِكُلِّ فَخْرٍ
وَحَلِّقْ يَانَشِيدَ النَّصْرِ فِينَــــا
وَعَلِّي يَاطُبُوْلُ الصَوْتَ حَتَّى
تُجَاوِبَكِ الفَيَافِيَ أَجْمَعِينَـــــا
آلَا يَـــــــــاسَائِلَ التَّارِيِخِ عَنَّا
مَدَى الأَيَّامِ كُنَّا الأَوَّلِـــــــــينَا
رَضَعْنَـــــــا العِزَّ مُذْ كُنَّا بِمَهْدٍ
كِرَاماً فَوْقَ كَلِّ الأَكْرَمِينَـــــــا
أُبَاةُ النَفْسِ بِــــــالسَاحَات لَمَّا
بُغَاةُ الشَّرِّ قَدْ هَرَعَوا إِلَينَــــــا
وَنَــــارُ الحَرْبُ زَادُوهَــا أُوَارَاً
وَظَنُّوا نَصْرَهُمْ أَضْحَى مَكِينَا
وَأَلْسِنَةُ اللَهِيبِ تَزِيـــــدُ لَطْمَاً
إِرَادَتُنَـــــــــــا قَضَتْ أَلَّا نَلِينَا
وَذِي السَّاحَاتُ تَعْرِفُنَا بِأنَّـــــا
لِنَيلِ النَّصْرِدَومَـــاً قَـد سَرَينَا
بِنَـــا تَسْمُو البُطُولَةُ وَالمَعَالِي
وَتَخْشَانَا المَنِيَّـــــةُ مَا خَشِينَا
وَلَوْ أَنَّ المَنِيَّةَ وَاجَهَتنَــــــــــا
لَكُنَّا لِلمَنِيَّةِ مُقْبِلِينَــــــــــــــــا
فَنَحْنُ كُمَاتُهُا لَوْ قِيلَ مَـــنْ ذَا
وَنَحْنُ سُيُوْفُهَا لَــــو قِيلَ أَيْنَا
سَكَبْنَاهَا دِمَـــــــــاءً طَاهِرَاتٍ
وَلَمْ نَبْخَلْ وَقَدْ حَقَّتْ عَلَينَـــا
صَبَرْنَــــا صَبْرَ أَيُّوْبَ احْتِسَابَاً
فَإِنَّــــــــا نَحْنُ صَبْرُ الصَّابرِينا
قَهَرْنَا المَوْتَ وَاجْتَزْنَاهُ رَغْمَــاً
وَأَهْلُ البَغْيِ وَلُّــــــوا مُدْبِرِينَا
سَرَايَانَــــــــا أَبَتْ إِلَّا انْتِصَارَاً
وَلَوْشِئْنَا مَلَكْنَا العَالَمِيــــــــــنا
لِأَرضِ الدَّارِ قَدْ كُنَّـــــا حُمَاةً
عَـنِ الأَعْرَاضِ كُنَّـــا الذَائِدِيْنَا
فَصَانَتْنَا الشَّآمُ بِكُـــــــلِّ حُبٍ
وُكُنَّــــــــــــا لِلْحَبِيبَةِ صَائِنِينَا
وَلَــــمْ نَـــرْجِعْ لِطَائِفَةٍ وَعِرْقٍ
وَقَدْ كُنَّــــا مَعَاً حِصْنَاً حَصِينَا
تَنَوُّعُنَــــا حَبَانَا كُــــــــلَّ خَيرٍ
وَكُنَّا للأُخُوَّةِ حَافِظِينَـــــــــــا
كَلَوْنِ الطَّيفِ لَـــوْ زَادَ اتِّسَاعَاً
تَمَايُزُهُ يَسُرُّ النَّاظِرِينَــــــــــــا
وَكَــــــالأَزْهَارِ لَوْ مَازَتْ بِعِطْرٍ
سَتَجْعَلُنَا اشْتِياقَاً ذَاهِلِينَــــــا
فَسُورِيَّــــــــــا لَنَا مَهْدٌ وَأَصْلٌ
وَكَمْ كَانَتْ لَنَا عِشْقَاً وَدِينَـــــا
وَحَكَّمْنَا إِلَهَ العَرْشِ دَوْمَـــــــاً
أَلَيْسَ اللهُ خَيرَ الحَاكِمِينَــــــا
فَأَمْسَكْنَــــا النُجُوْمَ بِكُلِّ فَخْرٍ
بِهَا صَدْرَ الشَّآمِ مُرَصِّعِينَـــــــا
وَتَـــاجُ المَجْدِ قَدْ حُزْنَاهُ قَهْرَاً
وَعَرْشُ المَجْدِ سُدَّتَهُ اعْتَلَينَــا

الشاعر :
أمين اسماعيل حربا
المستشار الثقافي للأمين العام للحزب الديمقراطي السوري

الشاعر : أمين اسماعيل حربا المستشار الثقافي للأمين العام للحزب الديمقراطي السوري
الشاعر :
أمين اسماعيل حربا
المستشار الثقافي للأمين العام للحزب الديمقراطي السوري

بواسطة
الشاعر أمين اسماعيل حربا
المصدر
الوكالة العربية للأخبار
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق