هنا الضاحية…

هنا الضاحية التي أدمنت الانتصارات ولم تعرف الهزيمة يوماً.

يقول سكانها نحن نعلم ان طريق المقاومة الذي سلكناه بحاجة الى تضحيات ودماء وما بخلنا يوماً بذلك، ونحن اليوم ندفع ثمن هزيمتنا لإسرائيل وعدم تخلينا عن القضية الفلسطينية ودعمنا لسوريا التي بفضل وقوفها الى جانب المقاومة استطاعت أن تصمد في مواجهة الهمجية الصهيونية وتنتصر، وها نحن اليوم ندفع ثمن رفضنا للفكر التكفيري الذي يريد الغاء كل من لا يتفق مع افكاره.

ونحن اليوم مستعدون للمضي قدماً في مواجهة هذه الوحوش المصدرة من دول لا تعرف عن الإنسانية شيئاً فلا مكان بيننا للخوف او التراجع، وسنحمي المقاومة برموش العيون وفلذات الأكباد. رغم الموت الذي يلاحقهم وينتظرهم عند كل مفترق تجد أهل الضاحية يزدادون عزيمة وحباً للحياة، يصبرون على ما حل بهم بفعل الإرهاب الذي يزرع الموت بينهم، وهم يعيشون يومياتهم بشكل طبيعي في تحد واضح له.

شاهد نيوز

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق