وارسو.. عرّفتنا سببَ الحرب على اليمن !

كانت النهايةُ مكتوبةً.. وزير خارجية ما يُدَعى “الشرعية” يجلسُ بين قرنين: الشيطان الأمريكي والصهيوني بمؤتمر وارسو..

هنا عرفناكم.

وعرفنا أن الحربَ على اليمن ما كانت لأجل “الشرعية”، بل لتأمين كيان الصهيونية وتأمين عروش مَن يخدُمُها من ملوك وحكام العمالة العربية.

نعم عرفناكم..

عندما حاولوا إخراسَ صوتِكم ووضعَ العقبات أمام كفاحكم، لكن نضالَكم قهَرَ أحدثَ أسلحتهم وطائراتهم..

وجنودكم الحفاة هزموا مرتزِقتهم..

نعم عرفناكم.. عندما فجأةً صمتت منظماتٌ تَدعّي الإنْسَـانية عن مجاعة لا إنْسَـانية؛ بسبب حصار دول الاستكبار العربي، ولكنكم تحمّلتم الجوعَ ولَم تتسوَّلوا رحمةً من عدوِّكم.

نعم عرفناكم وسمعنا صيحةً لطالما سخرَ منها المنافقون كما كان يسخُرُ الكفارُ من المؤمنين.

فكانت الصيحةُ اختصاراً لإنهاء معاناة الكون من ثالوث يعيشُ على القتل والمجون..

الموتُ لأمريكا، الموتُ لإسرائيل، الموت لبني سعود..

نعم عرفناكم..

كُلُّ الدول التي تعاني حرباً نجدُ شعوبَها لاجئين إلّا أحرار اليمن، مثل النخل يموتُ واقفاً على أرضه..

نعم عرفناكم..

عرفنا أن مشكلتكم أنكم أنتم يوسُفُ وكُلُّ جيرانكم إخوتُه..

نعم عرفناكم..

عرفنا أنكم تتنفّسون القُــرْآن؛ لهذا خاف منكم خائنُ الحرمَين سلمان وابنه، فالشيطانُ يموتُ إذا سمع القُــرْآن.

نعم عرفناكم..

في وقت تم إخفاءُ معاناتكم ومظلوميتُكم، وشراء كُــلّ من حولكم، فإذا بجنودٍ من كُــلّ بلاد العالَــم تحكي قِصتَكم، كفاحَكم.

نعم عرفناكم..

إنّكم اليمنُ بأنصاره..

الذي عَرَفَ قبلَ الجميع مَن العدوّ ومَن الذي ينشُرُ الفتنة بين الإخوة والأشقاء؛ لذا حكموا عليكم بالحرب والدمار!.

أرادوا محوَ ذكرِكم وتجريفَ أرضكم، فإذ أنتم تُصبِحون بذوراً وفي كُــلّ أرض تُزهِرون.

نعم عرفناكم..

رانيا العسال– كاتبة مصرية*

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock