وليد فارس – بسام علي سعادة

حاجي تفرقة بين الإسلام والمسحيين يا وليد فارس

نظرآ لما أوردته القدس العربي عن وليد فارس اللبناني في بيانها الصادر أمس الخميس بتاريخ ٢٤/٣/٢٠١٦ في العدد {٨٤١٢} ويُبين مدى حقد وليد فارس على المسلمين وكرهه لهم بأعتقاده أن المسيح وتعاليم المسيح يرضى له بذلك مهما على شأنه وكبُر في المجتمع فأنه لا يجني غير الشتائم والبهدلة والمسيح والدين الأسلامي يُبين ذلك حيث قال المسيح عليه السلام سيأتي نبيٌ من بعدي أسمه أحمد فأتبعوه {ص}…الموضوع ليس فرض قوة لأتباع الدين الأسلامي لمذا هذا الحقد كله من شاء منكم فليكفر ومن شاء فليؤمن …الجميع سيحاسب أمام الله …الدين لله…والوطن للجميع .

{ وليد فارس }

معليش يا وليد فارس يا أبن لبنان الحبيب
معليش يا أبن المسيح ومريم العذراء الطاهرة
تابع وليد فارس.
كبِر بشأنك أد ما بتقدر عنفوان

وزيد بكرهك للأسلام
فكرك بهيدي الطريقة حتكون محترم
الناس حتقول عنك شو {هاالحيوان}
ومبروك الك مستشار مع ترامب

وأد ما تقدر أزرع حقدك بلبنان
{وفرق بين هاالأديان}
شو نسيت أنوا المسيح كان آنا الجليل
كنك نسيت الأسلام صحاب دين

دين المسيح فيه الوصايا العشرة مخلدة
والباقيات الصالحات عند المسلمين
ليش بدنا نكون بلبنان مقسومين
ليش التفرقة وبيع الضير

المسيح الله أرسله رحمة وسلام
والنبي {ص} بعد المسيح خاتم المرسلين
لا بدين المسيح بيرضى تكرهوا المسلمين
ولا الأسلام أعداء المسيح

ليش التفرقة والكره باالدين يا وليد
أرجع يا وليد فارس لعقلك والضمير
أرجع يا وليد فارس أحضن لبنان واللي فيه
ولا تفرق بين أسلام ومسحيين

وإذا كنت صاحب شأن…فكر بيوم وريح ضمير
كل أنسان عندوا يوم ناطره
ساعة عصيبة وبفارق {الدنيا } وبيصبح غريب
عن أهلوا وعن هاالوطن الحبيب

وبروح وبينتهي وما بيرجع من جديد
وبظل عندوا هاالذكر النجيب
شو بدك تقلوا لألله بس تقابله ويسألك
أنا مسيحي ما خصني باالمسلمين
فكر يا وليد منيح…الدين لله والوطن للجميع

التوقيع: بسام علي سعادة{أبوعلي}

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق