وهاب يكشف فضائح مقرّب من برّي.. وشقير وفنيانوس والخواجة!

فجّر رئيس حزب “التوحيد العربي” الوزير السابق وئام وهاب قنبلة سياسية في اتهامات ساقها لرئيس مجلس النواب نبيه بري ضمناً بتعطيل ملف الكهرباء، بينما اتهم وزير الاتصالات محمد شقير بالتواطؤ مع علاء الخواجة في ملف الخليوي ورسوم الواتساب، مشيراً إلى تورّط وزير الأشغال يوسف فنيانوس في هذا الملف.

هذه الاتهامات وردت على لسان وهاب في فيديو مسرّب له تحدث فيه عن الفضائح التي كان هدد بكشفها.

وتحدث في الفيديو عن علاء الخواجة، مشيرًا الى أن الأخير هو من أتى بالوزير محمد شقير الى وزارة الإتصالات “لهدفٍ معيّن”، ولفت الى أنه حذر الرئيس سعد الحريري وقتها بأن لا يأتي بشقير الى هذا المنصب.

ويقول بأن علاء الخواجة يريد شقير في هذا المنصب لأداء “مهمة”، وهي تخصيص شركتي الإتصالات “تاتش” و “الفا”، ويقوموا بعدها بإستحداث شركة ثالثة، ويستولوا على هذا القطاع.

ويروي وهاب أنه بغية زيادة الموارد المالية لهم، يطلب الخواجة من شقير أن يتواصل مع مدراء من “الفا” و “تاتش”، فقام الأخير بذلك، وطرح عليهم موضوع وضع رسوم على خدمة الـ”واتساب”

وكشف وهاب في المقطع المسرب، بأن “تاتش” وافقت على طرح شقير، فيما رفضت “الفا” فكرة وزير الإتصالات، معتبرةً انها “إنتحار”.

وأضاف وهاب: “هذا الدب محمد شقير لم يقتنع، وإجا ولّع البلد، وصار مكلف الخزينة مئات ملايين الدولارات”

ويتهم وهاب وزير الأشغال يوسف فنيانوس بأنه متورط في هذا الموضوع، ويقول: “للأسف أخونا يوسف فنيانوس فعل ذلك، ونتمنى على رئيس تيار المردة سليمان فرنجية أن يقيله فورًا، لأنه لا يجوز، وفرنجية لا يقبل بذلك”.

وفي ملف الكهرباء سأل وهّاب رئيس مجلس النواب نبيه بري: “بتعرف إنت إنو خليل إبراهيم معطّل دير عمار من سبع سنين؟ حدا منكن سامع بخليل ابراهيم؟”.

أقرأ أيضاً:

  تسجيل صوتي لـ راشيل كرم ’’ قناة الجديد ‘‘ تهين به الحراك الشعبي وأهالي طرابلس

وذكر وهاب أن المدعو خليل ابراهيم ذهب الى الوزير السابق مروان ابو فاضل وقال له “أريد مليونين دولار على المشروع أو بيوقف، وبذلك وقف المشروع وبقينا ثماني سنوات محرومين من 500 ميغا وات بتحل ثلث مشكلة الكهرباء، لأن خليل ابراهيم قرر يقرط المصريات”.

وتوجه وهاب الى الرئيس بري بالقول: “طيب بيجوز هيك يا دولة الرئيس؟”.

وفي فيديو آخر، تناول وهاب ملفات النفط والغاز.

أول تعليق على كلام وهاب جاء من الوزير يوسف فنيانوس الذي نفى أي علاقة له داعياً وهاب للتوجه إلى القضاء بما يملك من مستندات. وقال: “لقد فاجأني الوزير السابق وئام وهاب بزج اسمي في موضوع يتعلق بالواتس اب. إذ انفي بشكل قاطع كل ما ورد على لسانه بهذا الموضوع، ادعوه إلى تقديم كل ما لديه من مستندات ومعلومات إلى القضاء، علماً اني اتنازل مسبقاً عن حصانتي”.

ونفى المكتب الاعلامي لوزير الاتصالات محمد شقير، في بيان، “نفيا قاطعا الكلام الذي يتداوله الوزير السابق وئام وهاب، حول موضوع التعاقد مع شركة إسبانية لغايات الخدمة في القطاع”.

وأكد أن “كل ما قاله وهاب كعادته، هو من نسج الخيال ولا يتمتع بالحد الادنى من المصداقية، ولا يمكن تطبيقه من الناحية التقنية كما طرحه، وبالتالي لا وجود لأي شركة اسبانية أو غير أسبانية، ويأتي هذا الأمر في سياق الحملة المشبوهة التي تستهدف الوزير شقير شخصيا، لأهداف وغايات باتت مفضوحة”.

واستنكر المكتب الاعلامي “كل ما يصدر عن وهاب في هذا الموضوع، وهو الذي يسعى من خلال كلامه وافتراءاته الى ركوب الموجة، واللعب على المشاعر واستغلال الحالة الشعبية العامة، للظهور كقوة خارقة تستبق حتى الأجهزة الأمنية والقضائية بالحصول على المعلومات وكشف التجاوزات والارتكابات”.

ودعا وهاب، “للذهاب الى القضاء وتقديم ما لديه من أدلة ومستندات، مؤكدا في المقابل استعداد الوزير شقير الكامل للمضي بهذا الملف حتى النهاية أمام الرأي العام اللبناني، والاجهزة الرقابية، ليعرف الجميع الحقيقة”.

أقرأ أيضاً:

  هل تعلم أن الرئيس الجميل ردم البحر في الـ ‎ضبية واستولى على 500الف متر مربع من الأملاك العامة؟

كما أصدر خليل إبراهيم البيان التالي:

“مجددا وئام وهاب وبإسلوب رخيص يلجأ الى اختلاق كذبة لا وجود لها الا في سجل ابتزازه لرجال الأعمال متحدثا عن علاقة بيني وبين السيد مروان ابو فاضل.

إنني أتحدى السيد وهاب ان يثبت معرفتي او لقائي او حديثي مع السيد ابو فاضل.

انني احتفظ لنفسي بحق الإدعاء على السيد وهاب امام القضاء المختص بتهمة الإفتراء والتشهير الشخصي”.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock