ياشيعة العالم اتحدوا 2…

بقلم الكاتب ابو حمزة الشبيبي | موقع جنوب لبنان

أيها المناضلون أيها الأحرار أيها الشرفاء شيعة هذا العالم وليس غيرهم ويا عنوان المجد والاصالة ؟؟؟ لانستغرب عندما تتكالب القوى العميله ولانستغرب عندما تتحد خنادق السفاحين والقتله ولانستغرب عندما تلتحم خناجر المجرمين والفاشيين والنازيين لذبح من وقف وقفة الصمود والتحدي بوجه الاجرام ودعاة الدين لكي تسفك الدماء وتنحر الرقاب وتقطع الاجساد وتفخخ الدور وتفجر العربات لتمرير المؤامرة..إنها مؤامرة وقسما بسيف حيدره انها مؤامرة, قسما برب الكعبة انها مؤامرة ,وقسما برب العباد انها مؤامرة ,قسما بكل مخلوق انها مؤامرة,مؤامرة لاتقبل الشك أو الجدل ومن ينفي ذلك ماهو إلا جزء من خندق الاعداء وعنصرا من عناصر المؤامرة

ايها الاحرار ويامن تربضون في خندق الدفاع عن القيم ..انها مؤامرة وهابية لعينة وشرسه فاشية الصنع ونازية المآرب بعد ان ازيح الستار وسقطت الاقنعه وبانت المعادن الرخيصة والرذيله حيث اثبتتها الأحداث الدامية ومناهج التدمير والتكفير وسفك الدماء التي ولدت من رحم المنابر العفنه منابر آل سعود ومن وقف معهم وساهم بصنع المجازر والتي دلت عن فاشية الابعاد وحجم المؤامرة ,لقد امتدت نواياها المرعبة والدموية وتجددت جذورها بعد ان سقيت من منابع الموسولينية الفاشية والنازية وخصوصا من السعودية وقطر وتركيا لكي تدمر حضارات وقيم لامعه ومحاولة طمر هوية ورسالة محبي آل البيت الرسالة الانسانية والتي عبرت عن الايمان العميق والذي حملوه في دمائهم لدينهم ولايمانهم الراسخ وحبهم له والدفاع عنه بكل طاقاتهم والاستشهاد من اجله وفي سبيله بعد أن اوصى بها آل البيت الاطهار عليهم السلام ..وبدل من أن تستفد تلك العناصر الفاشية والنازية والدموية من عبقرية آل البيت وفطحلية قيمهم ومواقفهم الحرة والشجاعه ونبلهم وكرمهم وانسانيتهم .انساقت تلك العناصر الهمجية الى المنهج الوحشي لا لتدمير الامه فحسب ,وانما لتدمير استعلاءها وقيمها وحضارتها وتاريخها اللامع وايمانها العادل محاولة لمنع امتداد اشعاعاتها الروحية على مجتمعاتها والتي كانت ولازالت وستبقى متعطشه لحب آل البيت ونضالهم الخالد من اجل نصرة الحق على الباطل

ايها الاحرار وياشيعة العالم الأكارم ويا صورة الانسانية والفداء..ان الفوضى والتي تريدها ارهاط التخلف والفكر الوهابي القذر والتي مارستها ولازالت وستمارسها مستقبلا لم تأتي عن محض الصدفة وإنما هناك ابعاد اخرى مسمومة منها هو عدم قدرة الفكر الوهابي القذر والصهيوني الولادة على الارتقاء الى المستوى الانساني والحضاري مثلما ارتقى المذهب الشيعي الوهاج الى الرقي والارتقاء الى المستوى الخلاق من خلال قيمه ونظرته واحترامه للمجتمعات بكافة مذاهبهم دون تمييز ,. وماانتهكت به عناصر الوهابية المجرمة والفاشية حقوق المرء ولازالت بابداعاتها الاجرامية على اختلاف اشكالها والتي رافقت مسيرتها هو خير دليل على ان هذه الارهاط الوهابية العفنه لاتعرف ولاتؤمن الا بلغة القتل والنحر وسفك الدماء وتقطيع الاجساد وحرق البشر والتنكيل بكل مايتخالف مع نظرتهم البشعه وتهديم كلما هو حضاري ..

وهذا مايؤكد على ان هذا الفكر الوهابي الفاشي لايمكن ان يمثل اي صفة انسانية او حضارية او مذهبية من الممكن ان تكون نافعه بدل من ان تكون ضارة ولتحتل مكانة بين المجتمعات لكي تحضى بتقييمها.وهنا وعلى مر المراحل والتي داهمت بها منابر الوهابية عدالة من جعل لآل البيت مكانة في قلوبهم كانت تبرز من خلالها الكثير من حقائق بعض الفصائل العميله والمجرمه والفاشية والصهيوقطرتركية والتي ساهمت بتعميم الحقد الاعمى وخصوصا في العراق ولبنان وسوريا بعد ان قبضت ثمن انبطاحها وثانيا لاستعدادها الدائم بحكم ردائة تربيتها وافتقارها الى جميع الاحاسيس والقيم لتمرير خفايا ومآرب واهداف المنابر الوهابية المجرمه من خلال البرلمانات والمنابر السياسية مثلما يحدث اليوم في العراق الجريح ولبنان والذي لاتقل معاناته عن معاناة العراق لكي يستمر سفك الدماء ونحر رقاب من احب آل البيت ومثلما خططت له سفاحي ومنابر الوهابية والساسونية والماسونية العالمية وبعض الادارات والنازيون الجدد والتي تبرقعت بثوب وعبائة الديمقراطية المزيفه ؟؟

ايها النبلاء وياشيعة العالم الاماجد

ان الخبث الوهابي ولا يخفى على احد واجه العالم الشيعي القيم برصيد من الكراهية والعداء معتمدا على اساليب التخريب والعدوان بتوجهات تعسفية تسلل عدائها على مر المراحل بواسطة من سار بركبهم حيث تميزت جميع المراحل بعدم الاستقرار بعد ان ارضعت عناصرها المجرمه حليب الحقد النازي الوهابي والرؤية الفاشية والخاطئة للمذهي الشيعي النبيل وتزويرها لكثير من صفحات الحقائق ,وكما اعتمدت هذه الفصائل على دعم النزاعات والتي نشبت لكي توسع مآربها وأبعادها ..أما من وقف الى جانبها من عناصر محسوبة على الطرف السني والذي سار بنفس الركب فقد اعتبرها فرصة من خلالها تحقيق المارب دون العودة الى الوطنية ومصالح الوطن والجلوس على بساط المناقشة والحوار المثمر لايجاد حلول من الممكن ابعاد الوطن عن اي صراع دموي قد ينشأ على اثر اللعبة الوهابية والتي ارادت ولازالت تمييع اي خطاب عقلاني بين المذاهب والطوائف سواء في العراق او في لبنان واشعال الفتن وتطعيم لغة الاحتراب بكل ثمن..ناهيك عن الخندق الاخر الخندق السني المتعجرف والمتآمر والذي يفتقر الى الوطنية واحاسيسها فقد دأب على تمييع كل جهد حواري او تقارب من الممكن ينهي الازمات والتي حاكت نسيجها السعودية وقطر وتركيا وغيرها من الاقطار والتي ساهمت بصنع عجينة الحقد والكراهيه

ايها الاحبة وياشيعة العالم الميامين

بصراحة لانستغرب من بعض الفصائل السنية المتشدده والتي تفتقر الى البلورة الذهنية سواء في مصر او في العراق او في تونس بان تقف موقفا ابتعد عن العقلانيه واقترب الى المناهج الوهابية بدعمه لعمليات ارهابية ضد شعبنا في اليمن حسب ماترتأيه مصالحها الشخصيه والمنفعية وما تجنيه من دخل سنوي ؟؟؟ بعد ان اثبتت عاصفة الجرم ضد الشعب اليمني الجريح بقيادة فصائل الوهابية والمنابر السعودية ابعاده المجرمه حيث انجرف الى تيارها بعض من الدول والتي انبطحت لهذا التيار الفاشي وغيرهم من الحلفاء المخبولين حيث عبروا بهذه الوقفة مع الهجمة الوهابية السعودية عن ردائة اخلاقياتهم ومواقفهم المهزوزه ,.وليس منطقيا او شرعيا انهاء الازمة الراهنة والتي تعيشها اليمن وشعبها الابي بعد الويلات والتي عاشها هذا الشعب من منهجية التهميش والملاحقات والاضطرابات والاعتقالات في عهود حكمت بها فصائل لايمكن الاعتماد عليها بسبب خضوعها لارادات خارجية اقليمية مثلت مصالحها وابتعدت عن مصالح الشعب اليمني بان تعود الى المسرح السياسي لكي تعيد نفس الماساة ..ونجد وما يقره المنطق وشرعية مطالب الشعب اليمني وكما يجده جميع الوطنيين والاحرار من شيعة ومناضلون بان الضرورة الملحه ان تعيد هذه القوى والتي ساهمت بعاصفة الجرم والجريمه بحق اليمنيين التفكير بقراراتها , ووضع مصلحة اليمن وابنائه فوق جميع المصالح .اما الخطابات الوهابية والتي عول عليها حلفاء السعودية بهجمتهم الشرسه على الشعب اليمني وخطابات المنابر الاعلامية العميله والماجوره والمتشدده وبعض الاعلاميين ؟؟ والتي صفقت لها واولهم حسنين هيكل لاتتماشى مع اي مطلب وطني وحر لانها ستزيد الطين بله وكما تعتبر تعجيزا لاي وفاق او اتفاق قد تصل اليه جميع القوى السياسية على ارض اليمن دون تدخل اقليمي او دولي لحل الازمة لان الشعب اليمني لايمكن ان يرضخ لاية ضغوط خارجية سواء كانت من خلال العواصف الاجرامية او غيرها

ياأبناء الشيعة في هذا العالم

لقد اثبتت لغة العواصف مثل عاصفة الجرم بحق الشعب اليمني الجريح وغيرها ستوصل كافة القوى الى منصة المذابح لاسمح الله وهذا مايفرح الاعداء واعداء الامس هم اعداء اليوم؟؟؟ وحتى وان تغيرت وجوه الاعداء لكنها ستبقى بمأربها وابعادها وعدو الامس لايمكن ان يكون صديق اليوم ؟؟؟ ,لذا نطالب وفي هذه المرحله الصعبة جميع القوى الوطنية والقوى الشيعية الحرة ان تحافظ على خندقها دون الوقوع بازمات لكي لاتتشتت القوى الشيعية النبيلة والمناضلة وتضعفها القوى المجابهه وخصوصا القوى الوهابية والسنية المتشدده التي سارت بدربها حيث سيصعب عليها اي على القوى الشيعية المناضلة اتخاذ القرار المناسب لحسم القرار الصائب لمصلحة الوطن وابنائه وبكافة قواه وطوائفه لكي يستعيد العراق عافيته ولبنان الجريح استقراره وسوريا مكانتها واليمن سلامة وامن شعبه وقدرات هذه القوى وامكانياتها ونجد بنفس الوقت ضرورة الالتحام بين الفصائل الشيعيه اينما كانت او وجدت لمجابهة القوة السنية الشريره المتشدده والغير معتدله والتي عقدت الكثير من الصفقات مع القوى الوهابية المجرمه وغيرها كعامل مهم ,.. وتقارب الرؤى والعمل التضامني بيت الفصائل الشيعية بموضوعية حرصا على امكانيات وقدرات الخندق الشيعي في العالم دون النظر الى الخلف والحرص على امنها وامكانياتها العسكرية والعلمية واعادة النظر بتحصين الخندق باتفاق الرؤى .ولغة عفى الله عما سلف تعتبر ذبحة لعنق الخندق الوطني المخلص والحر والذي يقف اليوم على ساق واحد لمجابهة المطامع الوهابية والقوى الاقليمية والعالمية والدول المستفزه ذات المصالح السياسية ..

ويجب ان لانغلي خوفا على شيعة العالم لاننا متأكدون انهم قادرون على اجتياز جميع التحديات الماسونية الوهابية بقيادة السعودية المجرمه وعملائها من بعض البرلمانيون العملاء في العراق وفي دول اقليمية اخرى؟؟ وبعض من رجال الاعلام والمأجورين سواء في العراق او في لبنان او في دول اخرى والتي كانت مركزا واشعاعا للفكر الوطني واحترامنا لبعض القوى السنية والتي عبرت عن معدنها الاصيل بالدفاع عن الوطن والذي لم يتغير قيد شعره ولازلنا نكن لهم كل الاحترام والتقدير ولانريد لهذه القوى ان تكون مفككة ومجزأه ومخلتفه وعليها ان تبتعد عن الركب الوهابي لكي تلتحم مع القوى المخلصة من مناضلي الوطن والحفاظ على كيانه وقيمه وان تلقي الضوء على المنفعيين والمجرمين والخونه والارهابيين وان تعمل بما يتماشى مع مصالح الوطن وابنائه سواء في العراق او في لبنان ,لذا نهيب بجميع الاحرا ر من فصائل حره ووطنية ان تقف بكل طاقاتها مع الشعب اليمني العزيز ونضاله العادل ضد الهجمة الشرسه ضد عاصفة الجرم والتي خططت لها السعودية ومن تحالف معها وان يعوا المرحلة العصيبة .

وما يتعرض له الشيعة اليوم ماهو الا مخطط اجرامي دموي ماسوني سعودي قطري تركي اجرامي لذا نجد ان الضرورة الملحه ان على اهلنا من الشيعة ومحبي آل البيت في هذا العالم الاتحاد والتضامن والوقوف بوجه المخططات الاجرامية وفضح مآرب الوهابية لانها سرطان بقلب الامه..وياشيعة العالم اتحدوا

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock