يا درع الشمال يا حامي البلاد – بسام علي سعادة

ردآ على راعي القصيدة يوم عرض قوة درع الشمال أمام الملك سٌليمان بن عبد العزيز عاهل السعودية أطال الله عُمره المديد وملوك ورؤساء العرب والفرحة التي اثلجت قٌلوبهم وخصوصآ راعي القصيدة حيثُ عبَّر في القصيدة بقصيدته قوة وفتوة درع الشمال ونال من حزب الله المتمثل باالمقاومة وسيدُها السيد الأمين العام السيد حسن نصرالله دام ظلهُ الشريف.وإذ أنه لفخر لنا نحتً اللبنانيون وخصوصآ المقاومة الأسلامية في لبنان ان يتمثل درع الشمال بعرض قوته ُالقتالية هذه وربما المعني فيها حزب الله حيثً أنه أصبح اليوم القوة الحقيقية في الشرق الأوسط يُهدد أسرائيل وأمنُها .

وما هي الأشارة والتي فهمنا معناها جيدآ وما هي هذه الأشارة إلا من نسجُ الخيالُ باانسبة لكم لأن تطالوا حزب الله وسيدٌها وأقول لكم جميعكَم هل حد منكَم يتجرأ بطائرته أو بمجرد طلقة واحدة أن يرمي بها عدو الله وعدوالعرب جميعآ وهي اسرائيل ؟ { طبعآلا } فاالقوة التي رآيناها عبر الشاشات المتلفزة ما هي إلا لتدمير العرب فقط لا غير { ولو} كان حزب الله يمتلك ما تمتلكون من الطائرات الحربية { لكنتٌم } اليوم جميعكَم تصلون في المسجد الأقصى والقدس الشريف وكان لكًم شرف تحرير فلسطين ولملمت جراحُ شعبَها وإرجاع كرامة العرب جميعآ من يد المغتصب العدو الصهيوني .

من خلال هذا العرض المشرف لكم ومشرف لحزب الله ايضآ وبأن حزب الله .

بات وإن أسرائيل بعظمتها وقوتها باتت امام حزب الله وهنٌ كون العنكبوت وأقول لكم جميعكم من كانوا بهذا العرض الشيق لدرع الشمال ذادكم الله قوةً وعزمآ وشرفآ تنالونه إذا كنتم صادقين ومؤمنين بما لديكم من قوة للتوجه برجولة لمناصرة الشعب الفلسطيني فإنه بحاجة اليكم اليوم ولقوتكم لرفع الألآم والمآسي عنه وإرجاع حقه من الصهيوني المغتصب والمحتل حيث كل يوم يسقط شهيد على مرآ من عيونكم وأنتم كالأصنام الخالية من القلوب والضمائر والرحمة والأنسانية والعروبة { لا } لتهديد حزب الله وأمينه العام السيد حسن نصرالله دام ظله الشريف لتعرضوا هذه القوةوكأنها مقامة خصيصآ له وضده لتروعوه وتروعونا بها .

فأنا اليوم أناشدكم وأقول لكم هلموا جميعآ ولا تكونوا خصمآ للمقاومة وسيدُها فبهِ ياتي الوعد الصادق وبهِ يأتي النصرالظافر وبهِ يأتي فخركم وبهِ يأتي فخر الأمة الأسلامية بأجمعها وبكلامي هذا ليس فيه أي نوع من الشماته أو أي أحتقان أو أي أستهانة ولكن فيهِ عتب عليكم لانكم ترون غيركم يتألم ويعاني الظلم والأحتلال والذل و الأمتهان في وجودكم كملوك وروؤساء عرب لا تسطيعون فعل أي شيئ لعدوكم وعدو الأمة الاسلامية بأكملها ولكن ناصبتم العداء لحزب الله

أقرأ أيضاً:

ضغوط إماراتية سعودية على مصر للتدخل في ليبيا

ويجب أن يكون العداء ناصبآ ومنتصبآ دائمآ للعدو الصيوني وإلى من تسوله نفسهُ للمساس باالأمة الأسلامية جمعاء وأسترجاع ماهو مُغتصب من البلاد العربية ولاسيما قُدسنا الشريف وثاني الحرمين الشريفين المسجد الأقصى المبارك من عند الله تعالى .

فأيُها المؤمنون كونوا أخوة وتآخوا فيما بينكم إن اللهُ تعالى يقول في كتابه العزيز والكريم ؟؟؟ إن اللذين مع رسول الله { ص } رُحماء فيما بينهُم أشداء على الكفار ؟ وبهذا أرتقيتُ أن أضع بين يديكم هذه القصيدة بأسم درع الشمال ردآ على راعي القصيدة ومقرؤها في ذلك العرض الشيق للقوة العربية حيث ذدتموني عزمآ وقوةً لنكمل الطريق سويآ لتحرير فلسطين الأبية من براثن العدو الصهيوني { لا } لتهديد حزب الله وترويعهُ وأنتم تعلمون جيدآ من هو حزب الله وسيدهُ وشعب المقاومة الأسلامية وخصيصآ في بلدُنا الحبيب والغالي لبنان

يا درع الشمال يا حامي البلاد

يادرع الشمال يا حامي البلاد يا غضب ونار بملكها سٌليمان
يا راعي العرب وراعي العروبة يا ملك الِ سعود وقاهر الزمان
شفنا العرض وشفنا البطولة شفنا النمور وشفنا الأسودة
شفنا ملوك وشفنا شيوخ وشفناروؤساء باالساحة الكريمة
يا درع الشمال يا حامي البلاد
يا ربي أنت أحمي العرب أحمي ملوكها وشيوخها والروؤساء الرزينة
بين روؤسائها في بينهَم رئيس وبين ملوكها في بينهم ملك
يا درع الشمال يا حامي البلاد
بأسمي أنا أبوعلي بسام بوصل لكُم سلام
للملك سلمان تحية وللمملكة سلامي لجنودها
طيران ومدفع وجيوش معتِّدة لتصب الموت عاالمغتصب والمعتدي
إمارات الخليج برجالها وشيوخها راعيها أبو راشد وأبو خالد صنديدها
وبحرين ملك حامي تلالها والهاشمي عبدالله شموخ عقالها
مصر العروبة سيف الحكم عنوانها وقطر نشامة جندها برجالها
وبكستان دولة همها كبير وعُمان قوية بسلطانها
وهادي بعد صالح كلمة وقالها يقلعوا الحوثي من اليمن وجبالها
وجزر القمر وتركيا معاهم قوة عظيمة شاركت بدرع شمالها
وكويت الصباح بحزم الخليج أفعالها لألِ سعود قوة لهم وإسنادها
قوة كبيرة لرفع شان العرب لا لتهديد حزب الله والعداء لرجالها
حزب الله جنوده مش بس من البشر
حزب الله بتقاتل معوا ملائكة من عند الله منزلة
جربوا لملموا شمل العرب مش بالكلام وأستعراض المرجلة
فلسطين بتناديكم اليوم يا عروبة بأسم أطفالها وشهداء أبطالها
وإذا كان الرعب والخوف عبا قلوبكم
من الغرب وصهيونها وأسيادها
سلِموا هاالقوة العظيمة المقدرة من سلاحكم
للرئيس وللملك من بينكُم
ووعد مني فلسطين بترجع بيوم واحد محررة بترجع لأهلها وأبطالها
سيد العمامة الشريفة ِ هوِّي الملك وصاحب العباية الطاهرة هو الرئيس
سيد المقاومة بلبنان هوِّي الملك فيكن وهوِّي الرئيس
السيد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله { دام ظله }
التوقيع : بسام علي سعادة {أبوعلي}

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق