يا معشر قبائل “المستقبل”…. مجرد رأي!

إن لم يكن زعيمكم أسيرا وقد فعل ما فعل لأن حزب الله يخطف لبنان، فتحلوا بشجاعة وحاربوا لتحرير وطنكم كما الرجال

وإن كان محتجزا ذليلا لدى الملك المهزوز وولي عهده، فتحلّوا بكرامة وكفوا عن المتاجرة أو المكابرة وأعلنوا الرفض

وإن كنتم لا تستطيعون أي منهما فاخجلوا أو اصمتوا إن بقيَ فيكم بعض حياء…

أقرأ أيضاً:

مزارع آل سعود و آل نهيان لن تدوم طويلا!
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق