ِبالفيديو: المزيد من مشاهد الدمار الذي حل بقاعدة عين الأسد

أمريكيون يحتمون بمخابئ صدام حسين خلال هجمات إيران في العراق

كشفت قناة سي ان ان الاميركية مزيدا من مشاهد الدمار الذي حل بقاعدة عين الأسد في العراق جراء الاستهداف الايراني لها بالصواريخ البالستية ردا على اغتيال الفريق قاسم سليماني والحاج ابو مهدي المهندس.

وعاينت مراسلة القناة مع عدد من عناصر القاعدة الاماكن المدمرة متحدثة عن دقة إصابة الصواريخِ الإيرانية وفعاليتها.

وبالموازة ، كشفَ ضابط دنماركي كان في عداد ما تسمى قوى التحالف الدولي في قاعدة عين الأسد، ليلة الاستهداف الايراني كشف حجم الخوف الذي اعتراهم وقتها ومدى شعورهم بالعجز في هذا الموقف.

وفي مقابلة مع التلفزيون الدنماركي، قال النقيب (جون كان) ان حكومة بلاده أجلت نحو مئة وأربعة وثلاثين جندياً دنماركياً من العراق إلى الكويت وان هؤلاء لا يأملون العودة الى قاعدة عين الأسد.

أقرأ أيضاً:

هل إن أمريكا جادة حقا في بناء العراق ؟: القسم الثاني
الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق