ﺍﻟﺒﺮﺗﻮﻛﻮﻝ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﻋﺸﺮ : ﺇﻓﺴﺎﺩ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ….

فقرة إعرف عدوك – بروتوكولات حكماء صهيون

ﺇﻥ ﺍﻟﻤﻌﺮﻓﺔ ﺍﻟﺨﺎﻃﺌﺔ ﻟﻠﺴﻴﺎﺳﺔ ﺑﻴﻦ ﺃﻛﺪﺍﺱ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻫﻲ ﻣﻨﺒﻊ ﺍﻷﻓﻜﺎﺭ ﺍﻟﺨﻴﺎﻟﻴّﺔ ﻭﻫﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺠﻌﻠﻬﻢ ﺭﻋﺎﻳﺎ ﻓﺎﺳﺪﻳﻦ .. ﻟﺬﺍ ﻓﻌﻠﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﻘﺪﻡ ﻛﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺉ ﻓﻲ ﻧﻈﺎﻣﻬﻢ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻱ، ﻛﻲ ﻧﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺗﺤﻄﻴﻢ ﺑﻨﻴﺎﻧﻬﻢ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺑﻨﺠﺎﺡ ﻛﻤﺎ ﻗﺪ ﻓﻌﻠﻨﺎ .. ﻭﺣﻴﻦ ﻧﺴﺘﺤﻮﺫ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﺳﻨﺒﻌﺪ ﻣﻦ ﺑﺮﺍﻣﺞ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﻮﺍﺩ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﻤﺴﺦ ﻋﻘﻮﻝ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ، ﻭﺳﻨﺼﻨﻊ ﻣﻨﻬﻢ ﺃﻃﻔﺎﻻً ﻃﻴﻌﻴﻦ ﻳﺤﺒّﻮﻥ ﺣﺎﻛﻤﻬﻢ، ﻭﻳﺮﻭﻥَ ﻓﻲ ﺷﺨﺼﻪ ﺍﻟﺪﻋﺎﻣﺔ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻴﺔ ﻟﻠﺴﻼﻡ ﻭﺍﻟﻤﺼﻠﺤﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ .

ﺇﻥ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﻳﻌﻴﺸﻮﻥ ﻭﻳﻬﺘﺪﻭﻥ ﺑﺄﻓﻜﺎﺭ، ﻭﺇﻥ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺇﻧﻤﺎ ﻳﻠﻘﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻓﻜﺎﺭ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ .. ﻭﻟﻘﺪ ﻭﺿﻌﻨﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻧﻈﺎﻡ ﺇﺧﻀﺎﻉ ﻋﻘﻮﻝ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﻤﺎ ﻳﺴﻤﻰ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺒﺮﻫﺎﻧﻴﺔ Demonstrative education ﺣﺘّﻰ ﻳﺠﻌﻞ ﺍﻷﻣﻤﻴﻴﻦ ﻏﻴﺮ ﻗﺎﺩﺭﻳﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ﺑﺎﺳﺘﻘﻼﻝ، ﻭﺑﺬﻟﻚ ﺳﻴﻨﺘﻈﺮﻭﻥ ﻛﺎﻟﺤﻴﻮﺍﻧﺎﺕ ﺍﻟﻄﻴﻌﺔ ﺑﺮﻫﺎﻧًﺎ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﻓﻜﺮﺓ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﺘﻤﺴﻜﻮﺍ ﺑﻬﺎ .. ﺇﻥ ﻭﺍﺣﺪًﺍ ﻣﻦ ﺃﺣﺴﻦ ﻭﻛﻼﺋﻨﺎ ﻓﻲ ﻓﺮﻧﺴﺎ ﻭﻫﻮ ‏( ﺑﻮﺭﻭﻱ ‏) ﻫﻮ ﻭﺍﺿﻊ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ﻟﻠﺘﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﺒﺮﻫﺎﻧﻴﺔ

حاولوا مقارنة ما تقدم مع الواقع الذي تعيشه منطقتنا في الأعوام الأخيرة …

غدا” …ﺍﻟﺒﺮﺗﻮﻛﻮﻝ ﺍﻟﺴﺎﺑﻊ ﻋﺸﺮ : ﺗﺤﻄﻴﻢ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﺍﻟﺪﻳﻨﻴّﺔ ….

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock