1230 نازحاً سورياً عادوا طوعاً

  • 1230 نازحاً سورياً عادوا طوعاً بينهم 115 من البقاع

النازحون العائدون من صيدا (أحمد موسى)

قامت المديرية العامـة صباح اليوم بحضور مندوبين عن UNHCR بتأمين العودة الطوعية لـ1230 نازحاً سورياً من مناطق مختلفة في لبنان إلى بلدهم سوريا، عبر مركزي المصنع والعبودية الحدوديين ومن عرسال نحو معبر الزمراني على الحدود السورية مع لبنان.

وتوجهت صباح اليوم من مدينة الشهيد رفيق الحريري الرياضية في صيدا قافلة جديدة من النازحين السوريين ضمت 25 نازحاً ونازحة عائدون نحو بلدهم، وذلك في اطار العودة الطوعية التي يؤمنها لهم الامن العام اللبناني من مختلف المناطق اللبنانية، عبر مركزي المصنع والعبودية الحدوديين.

حافلات تقل السوريين إلى الوطن من مدينة طرابلس (أحمد موسى)

وأشرف على عملية العودة رئيس مكتب الامن العام في الجنوب الرائد علي قطيش بمعاونة فريق من الظباط والعسكريين، فيما واكبت احوال النازحين وأوضاعهم، فرق من الامم المتحدة للاجئين، منظمة شيلد اللبنانية، لجنة الانقاذ الدولية، وفوج الانقاذ الشعبي التابع لمؤسسة معروف سعد الاجتماعية، ووزارة الصحة اللبنانية.

العودة الطوعية

وإستكمالاً لمشروع العودة الطوعية للنازحين السوريين الى بلادهم التي يقوم بها الامن العام اللبناني في الدفعة التاسعة عشر بشكل دوري. حيث غادر نحو ألف نازح سوري بينهم نساء وأطفال وكبار السن عبر النقاط الرسمية، المصنع، والعبودية، ومعبر الزمراني في عرسال ومعبر شبعا في العرقوب.

ومنذ ساعات الصباح عملت عناصر الأمن العام على الإستعدادات اللوجستيه لتأمين عودة النازحين عبر هذه المعابر، حيث تم استقدام حافلات وسيارات خاصة وشاحنات لنقل السوريين وما يحملون من أمتعة وأثاث.

المصنع

115 نازح سوري غادروا عبر المصنع (أحمد موسى)

وضمن الدفعة العاشرة التي ينظمها الامن العام اللبناني بالعودة الطوعية للنازحين السوريين الى سوريا، غادر اليوم من البقاع الاوسط عبر نقطة المصنع 115 نازحاً بين رجال ونساء واطفال، على متن 3 حافلات كانت قد وصلت في الصباح الباكر من سوريا، وكذلك استقل البعض سياراتهم الخاصة عائدين إلى وطنهم سوريا.

أقرأ أيضاً:

  الدور التركي في إدلب.. وهوامش المناورات السياسية

شبعا

جنوباً، انطلقت دفعة جديدة بحافلة تقل 22 نازحاً من السوريين الراغبين في العودة الطوعية الى ديارهم، حيث تجمّعوا في نادي شبعا في خراج بلدة شبعا ـ قضاء حاصبيا واستقلوا الحافلات التي أتت خصيصاً لنقلهم إلى سوريا، بمواكبة من الجيش والقوى الامنية والامن العام اللبناني الذي اشرف على تنظيم عملية العودة باتجاه المصنع عبر وادي جنعم ـ راشيا الوادي، وهذه هي الدفعة التاسعة من هذه المنطقة منذ بدء عملية العودة.

النازحون السوريون يغادرون عبر المصنع (أحمد موسى)

وقد حمل هؤلاء النازحون امتعتهم الخاصة وبعض الاواني المنزلية وسط اجراءات امنية من الجيش والدرك واشراف ومتابعة من ضباط وعناصر الامن العام الذين انهمكوا بالعمل على ترتيب وتسهيل الامور للنازحين للمغادرة، وحضور فريق من طبابة قضاء حاصبيا عمل على إعطاء اللقاح ضد الشلل للاطفال والاولاد تحت سن 18، في وقت حضر فريق من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لمراقبة عملية العودة وفريق من لجنة الانقاذ الدولية.

عرسال

النازحون العائدون من عرسال (أحمد موسى)

وقد تجمّع منذ ساعات الصباح الأولى نحو 250نازحاً سورياً ممن سجّلت أسماءهم للعودة الطوعية إلى سوريا، من مخيمات النزوح السوري في عرسال عند حاجز الجيش اللبناني في وادي حميد، وبدأت السيارات، والشاحنات، والجرارات الزراعية المحملة بأثاث المنازل، والخيم بالتحرك نحو طريق الجرد في السلسلة الشرقية باتجاه معبر الزمراني على الحدود اللبنانية ـ السورية نحو القلمون الغربي إلى قرى قارة، فليطا، الجراجير، المعرة ويبرود، بمؤازرة الجيش اللبناني والأمن العام اللبناني، وبحضور لجنة الانقاذ الدولية.

هذا وكانت دخلت إلى الأراضي اللبنانية عند الساعة السادسة والنصف من صباح اليوم (أمس) ثمانية عشر حافلة من نقطة عبور المصنع اللبناني وتوزعت باتجاه صيدا وصور وشبعا وبرج حمود وبيروت لنقل نحو 1230نازحاً توزعوا بين أطفال ونساء وكبار السن و العائدين إلى وطنهم سوريا. فيما بدأ مئة نازح بالتجمع عند نقطة المصنع اللبناني من مناطق مختلفة من البقاع تمهيداً للانتقال إلى الداخل السوري الى قرى ومناطق ريف دمشق.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق