39 تحدّي لـ سمير جعجع – 39 فضيحة من العيار الثقيل جدّا !

صدمة كبيرة – ما يوزعه قدامى القوات على الانترنت : 39 تحدّي لسمير جعجع – 39 فضيحة من العيار الثقيل جدّا !!!!!!!!

وصلت هذه الرسالة من أحد قدامى القوات اللبنانية، المدعو فــادي ف. حــوّا ، و جاء فيها :

نتحداك يا سمير جعجع الملقّب ب”الحكيم”.

  1. نتحداك يا سمير أن تنكر إنك حاولت إغتيال الحنون من٧ اسابيع
  2. نتحداك يا سمير أن تعترف بأنك بعت اسلحتنا, اسلحة المقاومة المسيحية وقبضت مبلغ ٨٣٣ مليون دولار.
  3. نتحداك يا سمير أن تنكر إنك طمرت ٦٤٦ برميل من النفايات الساّمة في كسروان وجبيل, وقبضت عليهم مبلغ ٢٤١ مليون دولار ووزعتها على عصابتك.
  4. نتحداك يا سمير ان تنكر انك كنت على علم مسبق بعملية إغتيال سليمان عقيقي “شلومو” ولم تبلغه.
  5. نتحداك يا سمير أن تنكر أنك في آخر اجتماع عام للضباط في مسرح جونيه أنك قلت لنا “أصبحتوا عبئاً عليّ” فأنت قررت العمل السياسي يومها.
  6. نتحداك يا سمير أن تنكر بأن جماعتك لم ينفضوا أيديهم من فادي شحود ورفاقه وأنهم أبلغوا السوريون بأن القوات لم تعطى الأوامر بتنفيذ عمليات على السوريون لإنقاذك من السجن.
  7. نتحداك يا سمير أن تنكر أنك أرسلت شبيحتك الى دير سيدة الجبل وهددت الراهبات بحرق منازلهم في قضاء بشري لمنعنا من الإجتماع.
  8. نتحداك يا سمير أن تنكر أنك أرسلت رئيس بلدية فتقا لتهديد الراهبات لمنعنا من الإجتماع.
  9. نتحداك يا سمير أن تنكر أنك طلبت من سيد بكركي منع إجتماع سيدة الجبل لدى لقائك به عند زيارة البابا بالقصرالجمهوري.
  10. نتحداك يا سمير أن تعترف بأسماء الموقوفين لدينا اللذين سلّمتهم إلى السوريين سنة ١٩٩٢ من دون مقابل رافضاً مقايضتهم بموقوفينا في السجون السورية. مصرّ اً أنك تريد “تبييض وجهك مع السوريين”.
  11. نتحداك يا سمير أن تنكر أن زوجتك الفاضلة عادت الى منزلها في يسوع الملك يوم ٢٦-٤-٢٠٠٢ مع مجموعتها من عند جميل السيّد حيث أبلغته أنها لم تعد تسيطر على رمزي عيراني وبيار بولس فوعدها أنه “سيربيّهم” وقد قام فيما بعد رستم غزالي بتربيتهم.
  12. نتحداك يا سمير أن تنكر أنك لم تسلّم المخابرات القطرية 4113 إسم على أنهم مقاتلوك وأنهم مستعدون للموت من أجلك وأنك تتقاضى رواتبهم كل شهر.
  13. نتحداك يا سمير أن تنكر أنك قصرك في معراب كلفّ عشرات ملايين الدولارات ونساء واولاد شهدائنا لا يجدون ما ياكلون.
  14. نتحداك يا سمير أن تنكر أنك بالاضافة الى قصرك في معراب تملك منزل في فرنسا.
  15. نتحداك يا سمير ان تنكر انك قتلت صهرك الشيخ البير كيروز, زوج شقيقتك.
  16. نتحداك يا سمير أن تنكر أن زوجتك وعائلتها يمتلكون معظم أملاك القوات وأموالها.
  17. نتحداك يا سمير أن تنكر أنك لم تحاول إغتيال عمر كرامي سنة ١٩٩٢.
  18. نتحداك يا سمير أن تنكر أنك لم تحاول إغتيال الياس الهراوي.
  19. نتحداك يا سمير أن تنكر أنك قتلت المونسينيور خريش بعد تعذيبه.
  20. نتحداك يا سمير أن تنكر أنك لم تفجّر مطرانية زحلة.
  21. نتحداك يا سمير أن تثبت براءتك من كنيسة سيدة النجاة.
  22. نتحداك يا سمير أن تنكر أنه يوم كانت تحضر عملية لإغتيال البطرك صفير سنة ١٩٩٢ من قبل أعداء القوات أنك طلبت “غضّ النظر” ولولا تدخل أحد العسكريين لكان البطريرك صفير قتل.
  23. نتحداك يا سمير أن تنكر أنه في اجتماع لك مع الموساد الإسرائيلي في تل أبيب طلبوا منك عدم بيع اسلحتنا وحلّ القوات وعرضوا عليك الإنتقال الى جنوب لبنان ولكنك رفضت وقلت لهم ” لدي ضمانات من حافظ الأسد”.
  24. نتحداك يا سمير أن تنكر أنك لم تسلم كل الشبكات الأمنية التي أنشأها بشير الى السوريين لكي تثبت أنك تقبل أن تكون عميلاً”.
  25. نتحداك يا سمير أن تنكر أنك لم تأمر بتفجير سيارة فادي الشاماتي.
  26. نتحداك يا سمير أن تنكر أنك كلفت مجموعة من الصدم بتفجير سيارة زميلة لزوجتك في الجامعة لمجرد أنها لا تقول لها “bonjour” وكل ذلك بعد قانون العفو.
  27. نتحداك يا سمير أن تنكر أنك لم ترسل زعران الضابط ناصر ليشع لإهانة البطرك صفير وضربه في التسعينات.
  28. نتحداك يا سمير أن تنكر أنك إستقبلت إستقبال الملوك في دفن باسل الأسد ولدى عودتك الى غدراس بصق الرفاق في وجهك.
  29. نتحداك يا سمير أن تنكر أنه كل من كان من حولك تركك وهرب منك.
  30. نتحداك يا سمير أن تنكر أن زوجتك طلبت من بعض الرفاق الإتصال بالسوريين لاخراجك من السجن وفيما بعد اتهمتهم بالتعامل.
  31. نتحداك يا سمير أن تنكر بأن زوجتك لم تعقد صفقة مع المخابرات السعودية بهدف إخراجك مقابل تلزيم القوات الى الأصوليون.
  32. نتحداك يا سمير أن تنكر أنك تبذل أقاصي جهدك لمنع رفاقنا المبعدين من العودة الى بلدهم خوفاً من أن يحاسبوك.
  33. نتحداك يا سمير أن تنكر أنه لولا الحنون وأمثاله لما كنت حياً.
  34. نتحداك يا سمير أن تنكر انك قررت حل الميليشيات بطلب من سوريا ودون الرجوع الى رفاقك.
  35. نتحداك يا سمير ان تنكر انك كنت تستقبل غازي كنعان في غدراس لعدة مرات معتبراً أنها سياسة وليست عمالة.
  36. نتحداك يا سمير ان تعترف أنك تساند الجهة السورية السنيّة للإنقلاب على الجهة السورية العلوية وليس لديك أي شعور بالذنب لتفضيل من خطف بطرس خوند وداني منصوراتي على من قصف الأشرفية.
  37. نتحداك يا سمير أن تنكر انك لاً تشعر بالقرف والإشمئزاز عندما تتبجح أنت وزوجتك أنها صديقة الأميرة موزا بدلاً أن تكون صديقة زوجة أحد الشهداء.
  38. نتحداك يا سمير ان تجرؤ يوماً أن تواجهنا في الإعلام بدلاً من أن ترسل أسئلتك وأجوبتك الى التلفزيونات اسبوعياً قبل موعد المقابلة.
  39. نتحداك يا سمير ان تنكر نقطة واحدة من هذه اللائحة.

بالله عليك أعطنا عذراً لنشر وثائقنا وشواهدنا، أعطنا الإذن لنشر مقابلة حنا العتيق معك من ٤ سنوات على اليوتيوب.

سمير أنت لم تربح يوماً معركة، ونحن يا سمير لم نخسر يوماً معركة فهيا أيها القائد المزيّف حضّر انسحابك التكتيكي..

لن نتركك يا سمير..

فــادي ف. حــوّا

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى