400 نازح سوري عادوا من عرسال اللبنانية إلى فليطا والقلمون الغربي في سوريا

  • 400 نازح سوري عادوا من عرسال اللبنانية إلى فليطا والقلمون الغربي في سوريا بعد تحريرها من المسلحين الإرهابيين

  • ديبلوماسي لـ”الوكالة العربية للأخبار”: “الدولة السورية بكل مندرجاتها تعمل على تسهيل عودة النازحين..وسامحت”

النازحون العائدون (أحمد موسى)

“الوطن غالي..لا نريد البقاء في لبنان” قالها اللاجئون السوريون العائدون طوعاً إلى بلادهم من مخيمات النزوح في عرسال شمال وداي البقاع على الحدود الشرقية المحاذية للبنان. عملية العودة ستشمل آلاف اللاجئين “الذين يريدون العودة إلى ديارهم” وفق مصدر أمني رفيع معني بملف عودة اللاجئين السوريين في الأمن العام اللبناني لـ”الوكالة العربية للأخبار”.

يقدر عدد النازحين السوريين في لبنان بأكثر من مليون شخص من مختلف المناطق بينهم خمسون ألفاً في بلدة عرسال اللبنانية وحدها، و”المفوضية العليا للاجئين” قالت أنها “لا تشارك في تنظيم عملية العودة، لكنها أعلنت “احترامها القرارات الفردية للاجئين بالعودة الطوعية”، وسط دعوة المسؤولون اللبنانيون “تسهيل مهمة عودة اللاجئين إلى المناطق الآمنة في بلادهم”، في ظلّ استعادة الدولة لمناطق واسعة في سوريا، لكن مسؤولين أمميين وغربيين يربطون عودة اللاجئين “بالتوصل إلى اتفاقٍ سياسي شامل في سوريا”.

النازحون العائدون إلى سوريا وفرحة العودة (أحمد موسى) (1)

لقد أدّت الحرب (المؤامرة) في سوريا إلى خروج الملايين من بلادهم “في واحدة من أكبر الأزمات الإنسانية في العالم”.

فقد غادرت الدفعة الرابعة من النازحين السوريين بلدة عرسال اللبنانية متوجهة إلى بلدات القلمون الغربي وفليطة في سوريا، وذلك بعد الحصول على الموافقة السورية على أسماء العائدين، فيما غير الحاصلين على إذنٍ للعودة سينفذون اعتصاماً داخل عرسال للمطالبة بتثبيت حقهم في العودة إلى سوريا، ولإصدار الدولة السورية “عفواً” عن بعض المطلوبين ومطالبة في حقّهم في العودة إلى سوريا، لا سيما وأن هناك العديد من “المنشقين ضمن النازحين والذين يطالبون بضمانات أمنية للعودة”، وفق ما أفادت مصادر خاصة  لـ”الوكالة العربية للأخبار”.

النازحون العائدون إلى سوريا وفرحة العودة (أحمد موسى)

فقد عاد قرابة 400 نازح سوري من عرسال البقاعية شرقي لبنان إلى فليطا والقلمون الغربي، إذ تشير مصادر رفيعة لـ”الوكالة العربية للأخبار”، إلى “أن هناك 3600 نازح سوري طلبوا العودة إلى سوريا تمت الموافقة على 300 منهم، والأمن العام اللبناني يدقق في هويات العائدين السوريين”.

مرجع ديبلوماسي

ووسط مطالبة النازحون السوريون بضمانات أمنية دولية وعدم تعرضهم للملاحقة لدى عودتهم إلى بلادهم فإن مرجع سياسي ديبلوماسي رفيع أوضح لـ”الوكالة العربية للأخبار”، “إن الدولة السورية بكل مندرجاتها تعمل على تسهيل عودة النازحين”، مشيراً إلى “أن الدولة السورية سامحت الذين حملوا السلاح والمجال مفتوح للجميع”.

وأضاف المرجع الديبلوماسي نفسه، “نحتاج إلى خطاب يغلب عليه التآخي أكثر مما هو قائم من الجانب اللبناني بخلفية اللهجة المعادية من بعض الدول الغربية ومعها بعض العرب (…)”، مشيراً إلى “أن هناك من يستثمر سياسياً في الجانب الإنساني لقضية النزوح”.

ورأى أن على الدولة اللبنانية “التنسيق مع الحكومة السورية للوصول إلى مخارج كريمة لقضية النازحين”.

العودة الثانية

النازحون العائدون إلى سوريا وفرحة العودة (أحمد موسى)

فقد انطلقت صباح الخميس (أمس) في بلدة عرسال البقاعية شرقي لبنان الاستعدادات لعودة 400 نازح سوري من البلدة إلى فليطا والقلمون الغربي، وذلك بعد الحصول على موافقة سورية على أسماء العائدين.

وسط مواكبة أمنية من قبل الأمن العام اللبناني لعملية عودة النازحين وبالتدقيق في هويات العائدين.

ومقارنة بعمليات عودة مماثلة للنازحين فإن عملية اليوم تتم بشكل سريع، ويواكب الصليب الأحمر اللبناني عملية عودتهم عند الحدود، وهم يعودون إلى مناطقهم في القصير والقلمون الغربي بوسائلهم الخاصة وليس عبر حافلات لبنانية.

القسطلاوي

في هذا الإطار، قال مستشار لجنة القلمون والقصير عبد الاله القسطلاوي لـ”الوكالة العربية للأخبار”، “لا أحد يريد الاستقرار في لبنان والجميع يريد العودة إلى سوريا”، لافتاً إلى أن العائدين اليوم “لا مشكلة بينهم وبين الدولة السورية”، ولكن التساؤل حول “مصير البقية والذين يريدون ضمانات”، مطالباً بـ”العودة غير المشروطة للنازحين إلى سوريا وأن لا تتم ملاحقتهم”، مشدداً أن الشرط الأول للعودة هو “الضمانات الأمنية الدولية وعدم التعرض للملاحقة”.

العائدون من عرسال اللبنانية إلى القلمون الغربي السوري (أحمد موسى)

كرمبي

بدورها، توقعت نائبة رئيس بلدية عرسال ريما كرمبي لـ”الوكالة العربية للأخبار”، أن يكون عدد النازحين العائدين أكبر مستقبلاً، وقالت “نحن ساعدنا النازحين للعودة بآلياتهم إلى مناطقهم بناءً على طلبهم”. مشدّدةً على “تسهيل أمور النازحين وتسجيل اسمائهم والتواصل مع الامن العام من اجل عودة الراغبين طوعاً الى قراهم”.

ووسط المطالبة اللبنانية الجامعة للمجتمع الدولي بالمساعدة على عودة النازحين إلى بلادهم، كان المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم قد أعلن خلال مؤتمر توعوي من المخاطر الإسرائيلية عبر الفضاء السيبراني أول من أمس الأربعاء أن دفعة من نحو 400 نازح ستغادر البلدة.

عون

سياسياً، الرئيس اللبناني ميشال عون كان قد دعا المجتمع الدولي إلى “مساعدة بلاده على عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم”، مشيراً إلى أن الأزمة بوضعها الراهن “تفوق قدرة لبنان وحده في التعامل مع أعبائها”، شارحاً معاناة لبنان مع أزمة النازحين السوريين والخسائر التي لحقت بالاقتصاد اللبناني والمالية العامة نتيجة تدفقهم إلى لبنان.

النازحون العائدون إلى سوريا وفرحة العودة (أحمد موسى)

ودعا عون واشنطن إلى المساعدة على تأمين عودتهم تدريجياً إلى المناطق الآمنة في بلادهم وعدم انتظار الحل السياسي للأزمة السورية الذي قد يطول، بحسب تعبيره.

الرئيس اللبناني كان قد طلب أيضاً من المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل خلال زيارتها الرسمية للبنان في 22 حزيران/ يونيو، طلب منها “دعم موقف لبنان الداعي إلى عودة النازحين السوريين تدريجياً إلى المناطق الآمنة في سوريا”.

الحريري

رئيس الحكومة سعد الحريري كان قد قال، إن “دستورنا واضح برفض التوطين وعلينا احترامه والعمل على عودة النازحين إلى بلادهم بشكل آمن”.

برّي

كما أكد رئيس المجلس النيابي نبيه برّي “تمسك لبنان بحقوقه وحدوده البرية والبحرية”.

وفيما تعتبر هذه العودة هي الثانية لـ400 نازح سوري باتجاه المناطق التي أصبحت آمنة في سورية، فقد شهدت بلدة شبعا جنوب لبنان في 18 نيسان/أبريل الماضي عودة ما يقارب 500 نازح، وذلك بعد تسوية جرت بالتنسيق مع الأمن العام اللبناني ولجان المصالحة الموجودة في بيت جن.

وكانت انتقلت رحلة العودة الثانية عند الثامنة من صباح (أمس) من نقطة التجمع في وادي حميد، حيث استحدث الأمن العام مركزا عمل من خلاله للتحقق من هويات المغادرين الى معبر الزمراني بأشراف الجيش اللبناني الذي حافظ على امن العائدين.

وبلغ عدد العائدين الى القلمون الغربي في بلدات فليطا، قارا والجراجير أربعماية نازح بآلياتهم المدنية التي دخلوا فيها من سوريا الى لبنان خلال سنوات النزوح.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock