700 داعشي الى البوكمال سوريا، مصلحة لبنان ام العراق؟

من جملة اقوال الشارع العراقي وبعض السياسين ايضا مايلي:

  • لا دخل لنا بما يجري في سوريا , علينا بعراقنا وحمايته!
  • مايجري في سوريا يخص سوريا ومايجري في العراق يخص العراق
  • ابناء المقاومة العراقية وكتائب المقاومة من الخطأ ان يذهبوا الى سوريا , عليهم بالقتال في العراق فقط!

عام 2014 داعش والنصرة وعصابات الوهابية تعيث في سوريا فسادا وقتلا وتدميرا وكذلك في العراق , حزب الله اللبناني كان هو الطرف الوحيد المقاوم في سوريا آنذاك , مجاهدو الحزب دخلوا سوريا يقاتلون داعش والنصرة وباقي الفصائل الوهابية المدعومة دوليا وعربيا ( قطر , السعودية , تركيا , الاردن , امريكا …الخ), داعش والنصرة تهدد دمشق وتتوعد باسقاطها , وحزب الله محاصر اقتصاديا ودوليا ومراقب امريكيا واسرائيليا وبحاجة الى كل مقاتل والى كل عون في تلك الظروف يقاتل لوحده ولكن مع ذلك ومع كل ذلك الضغط العسكري والاقليمي على الحزب قام الحزب بما لم يتوقعه الكثير وهو ارسال الخبراء والمقاتلين الى العراق لمساعدة الحشد الشعبي ..

ماذا حصل خلال تلك الايام ؟ داعش كان يحتل ثلث العراق والمرجعية اصدرت فتوة الجهاد الكفائي وهب الاف من ابناء العراق الغيارى لقتال داعش الوهابية السعودية وبسبب ضعف التدريب العسكري للابطال المتطوعين سقط الكثير من الشهداء في بداية المواجهات وكان الحشد بأمس الحاجة الى خبرات وقيادات قتالية اخرى , فمن كان المعين والناصر ؟؟؟؟

ارسل حزب الله اللبناني قادة ومتطوعين مقاتلين من الحزب الى العراق ومنهم من سقط شهيدا ايضا في العراق دفاعا عن شرف العراقيين وبالذات عن الذين كانوا ينادون ( مايجري في العراق يخص العراق , ومايجري في غيره يخص غيره ..الخ) , دماء شهداء حزب الله اللبناني روت ارض العراق وهم يقاتلون مع ابناء الحشد الشعبي العراقي وسقط شهداء من الحرس الثوري الايراني ايضا , وبدلا من شكر هذه الجهود التي بلا ثمن , قال بعض العراقيين وبالذات اصحاب مقالة ( مايجري في العراق يخص العراق , ومايجري في سوريا وغيرها يخصهم هم …الخ) , قالوا هذا تدخل بالشأن العراقي, ولكن لما حمي الوطيس وظهرت صولات الحشد المقدس وسودت وجوه ( المراقبين) وكان فضل حزب الله والحرس الثوري في تلك المعارك لايمكن تجاهله,خرست الالسن وانكفأ المرجفون يراقبون وهم في مقاهي اربيل وبغداد وعمان وتركيا وعلى صفحات التواصل يدلون بارائهم ..الخ

المهم الان ان الكل يعرف ان للحرس الثوري ولكتائب حزب الله دور في انتصارات الحشد العراقي البطل .. فأين اصحاب مقالة ( مايجري في العراق يخص العراق , ومايجري في سوريا يخص سوريا ).. لقد قدم حزب الله مايستطيع لفصائل المقاومة في العراق في وقت كان الحزب في امس الحاجة لمقاتليه وقادته , فأين الشكر وأين رد الجميل ولو بكلمة طيبة ..

عندما ذهبت فصائل من المقاومة العراقية الى سوريا وقاتلت حول دمشق , جن جنون اصحاب مقالة ( مايجري في العراق يخص العراق…) ونادوا بالويل والثبور وان مايفعله ابطال المقاومة العراقية هو اهدار للدم العراقي في غير محله ؟؟؟؟ عجيب !

عصابات داعش الوهابية في العراق وسوريا هي واحدة والخطر واحد فلماذا هذا التحصيص؟؟

الا يعرفون ان ماغزي قوم في دارهم الا ذُلوا , وان العدو يغزى في عقر داره افضل مما يأتي الى دارك ليغزوك, ولكن اصحاب المقالة ( مايجري في العراق يخص العراق …الخ) منهم من يسعى للتقسيم ويحلم بأقاليم تقسم العراق وسوريا فليس من مصلحته التوحد في مواجهة العدو , وداعش نفسها التي سمت نفسها بدولة العراق والشام تسمع مقالاتهم في رضا وتأييد , فتأمل !!!!!

اليوم وبعد اندحار داعش على الحدود السورية اللبنانية وبالذات في جرود عرسال وماحولها , لم يجد ماتبقى من تلك العصابات سوى الاستسلام , وتم الامر وانتهت داعش نهائيا هناك , ولم يتبقى سوى 300 مسلح تقريبا ومع عوائلهم يكون العدد 700 , سيتم نقلهم الى البوكمال في سوريا , ولكن العجيب ان اصحاب مقالة ( مايجري في العراق يخص العراق ومايجري في سوريا وغيرها يخصهم هم …الخ) استشاطوا غضبا وقالوا مايلي : ( لماذا يسمح للدواعش بالقدوم الى البوكمال , والبوكمال على حدود العراق , هذا يشكل تهديدا للعراق وحزب الله اللبناني فضل مصلحته على مصلحة العراق !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!)

لم نسمع هذا اللغو اعلاه عندما استشهد عشرات من ابطال حزب الله اللبناني في العراق ومنهم قادة ميدانيون , بل كان صياح جماعة ( مايجري في العراق يخص العراق ….) هو قولهم : (لماذا لايهب العرب لمساعدة العراق في حربه لداعش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)

بالعراقي الفصيح نقول (شئ مايشبه شئ) حقا امركم عجيب , لم نسمع ولو تعزية باستشهاد عشرات من كتائب سيد الشهداء العراقي ومعهم ايرانيون ومقاتلون من حزب الله ايضا , اكثر من 40 شهيد سقط على الحدود العراقية السورية قبل أيام وهم يقاتلون داعش المدعومة عالميا , لم نسمع بتعزية من جماعة ( مايجري في العراق يخص العراق …) ومر الامر وكأن الامر لايخصهم مطلقا !!

اليوم اواخر شهر ايلول 2017 , هناك 700 داعشي وعوائلهم , يرحلون الى البوكمال بعد استسلامهم للجيش السوري وفصائل حزب الله , والبوكمال منطقة محاصرة جغرافيا وعسكريا وليس هناك خطوط امداد لهؤلاء الدواعش وعوائلهم , هم جئ بهم الى البو كمال لنهاية قادمة ان حاولوا ان يثيروا شغبا , فالحدود العراقية السورية مأمونة اليوم بفضل الحشد وبفضل حزب الله اللبناني والحرس الثوري الايراني , فيا اصحاب مقالة ( مايجري في العراق يخص العراق ….) تذكروا ان ألبوكمال سورية وليست عراقية,

فلماذا لاترددون مقالتكم الذهبية ( مايجري في العراق يخص العراق ومايجري في سوريا يخص سوريا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟) ,لا تخشوا ان الدواعش ال 300 نفر سيدخلون العراق, فالحشد المقدس الذي يسميه بعضكم بالحشد الصفوي والطائفي عين مراقبة لما يجري ,و300 مقاتل محاصر لايستحقون كل هذه الجلبة والرعب , فنرجو ان لاترتعد فرائصكم لقدوم 300 مقاتل داعشي مخربط الى البوكمال السورية ,

يا رواد المقاهي والفيسبوك, ماعليكم سوى السكوت والانتظار والمراقبة وهو ماتفعلوه وفعلتموه طوال هذه الفترة وداعش في مدنكم يصول ويجول ويحرق ويقتل وانتم تراقبون وتنتظرون ,اكرمونا بسكوتكم وانتظروا…

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: نعتذر لعدم السماح بتشغيل الزر الأيمن للماوس!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock